دعاء الاستخارة الصحيح وكيفية اداء صلاتها


دعاء الاستخارة الصحيح وكيفية اداء صلاتها 


دعاء الاستخارة ، صلاة الاستخارة لجلب الحبيب، صلاة الاستخارة ، صلاه الاستخارة
دعاء الاستخارة


صلاة الاستخارة:

يلجأ المسلم لصلاة الاستخارة عندما تُعرض له في الحياة أمورا يحتار فيها كأن يقبل بأمر ما أم يرفضه أو يحتار في الاختيار بين شيئين ولا يعلم أيهما خير له، ويريد الأفضل والبصيرة فيها، كالسفر، أو الزواج، أو الإقدام على وظيفة، أو شراء منزل أو سيارة، وغير ذلك من الأمور، فيدعو الله تعالى دعاء الاستخارة ، ويتضرع إليه، ويسأله أن يختار له الخير.



حكم صلاة الاستخارة:

اجمع العلماء على ان صلاة الاستخارة سنة، والدليل على ذلك ما رواه البخاري عن جابر رضي الله عنه " اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ "


متى نصلي صلاة الاستخارة :

إن العبد في هذه الدنيا تعرَضُ له أمور يتحير منها وتتشكل عليه، فيحتاج للجوء إلى خالق رب السموات والأرض وخالق الناس، يسأله رافعاً يديه داعياً مستخيراً بدعاء الاستخارة، راجياً الصواب في الطلب، فإنه أدعى للطمأنينة وراحة البال. فعندما يقدم على عمل ما كشراء سيارة، أو يريد الزواج أو العمل في وظيفة معينة أو يريد سفراً فإنه يستخير له.


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين، وثبت في أمره.

وقد قال الله تعالى: "وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ " سورة آل عمرا ن: 159

وقال النووي رحمه الله في باب صلاة الاستخارة و المشاورة:

'والاستخارة مع الله، والمشاورة مع أهل الرأي والصلاح، وذلك أن الإنسان عنده قصور أو تقصير، والإنسان خلق ضعيفاً، فقد تشكل عليه الأمور، وقد يتردد فيها فماذا يصنع ؟'


دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب:

عن جابر رضي الله عنه انه قال:كان الرسول صلى الله عليه و سلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: "إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ:


اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ..

اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ..

اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. (وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ) "
وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ)


رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ - 1166 

دعاء الاستخارة على شكل صورة إحتفظ بها في هاتفك واقرأ دعاء الاستخارة دوما.

دعاء الاستخارة
دعاء الاستخارة 


شاهد أيضا:

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الإسم؟ 


متى يكون الدعاء في صلاة الاستخارة: قبل السلام أم بعده؟

الدعاء في صلاة الاستخارة يكون بعد السلام كما جاء بذلك الحديث الشريف.
وصفتها: أن يصلي ركعتين مثل بقية صلاة النافلة، يقرأ في كل ركعةٍ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ثم يرفع يديه بعد السلام ويدعو بالدعاء الوارد في ذلك، وقد ذكرناه سابقا.


كيف اصلي صلاة الاستخارة:

1 - تتوضأ وضوءك للصلاة.

2 - النية.. لابد من النية لصلاة الاستخارة قبل الشروع فيها.

3 - تصلي ركعتين.. والسنة أن تقرأ بالركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ)، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد)ٌ.

4 - وفي آخر الصلاة تسلم.

5 - بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا ً إلى الله ومستحضرا ً عظمته وقدرته ومتدبرا ً بالدعاء.

6 - في أول الدعاء تحمد وتثني على الله عز وجل بالدعاء.. ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، والأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.

"اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ".

7 - تم تقرأ دعاء الاستخارة: (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ... إلى آخر الدعاء.

8 - وإذا وصلت عند قول: (اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَهنا تسمي الشيء المراد له
مثال: اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو الزواج من بنت فلان ابن فلان أو غيرها من الأمور) ثم تكمل الدعاء وتقول: خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.

تقولها مرتين.. مرة بالخير ومرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء: وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي... إلى آخر الدعاء.

9 - ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم... كما فعلت بالمرة الأولى الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.

10 - والآن انتهت صلاة الاستخارة.. تاركا ً أمرك إلى الله متوكلا ً عليه.. واسعى في طلبك ودعك من الأحلام أو الضيق الذي يصابك.. ولا تلتفت إلى هذه الأمور بشيء.. واسعى في أمرك إلى آخر ماتصل إليه.


كيفية الإستخارة:
الطريق الأول: استخارة رب العالمين عز وجل الذي يعلم ما كان وما يكون وما لم يكن لو كان كيف يكون.

الطريق الثاني: استشارة أهل الرأي والصلاح والأمانة، قال سبحانه وتعالى:{وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْر}
وهذا خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم، وقال سبحانه وتعالى: { فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ } (سورة آل عمرا ن: 159).

وكان النبي صلى الله عليه وسلم هو أسدُ الناس رأياً وأصوبهم صواباً، يستشير أصحابه في بعض الأمور التي تشكل عليه، وكذلك خلفاؤه من بعده كانوا يستشيرون أهل الرأي والصلاح.

شاهد أيضا:

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الإسم؟ 


أهمية صلاة الاستخارة في حياتنا اليومية:
صلاة الاستخارةهي توكّل على الله عز وجل، واليقين بحسن اختياره للعبد، والاستقسام بقدرته وعلمه، ولصلاة الاستخارة أهمية عظيمةمنها:

1 - التعلّق بالله تعالى.

2 - إظهار الحاجة والافتقار إليه سبحانه.

3 - التوكل على الله عز وجل، والاستعانة به، وتفويض كل الأمر إليه.

4 - التوفيق في الاختيار، والنجاح والفلاح بالأمر، فمن سأل ودعا الله -تعالى- بصدق وإخلاص؛ أعطاه وأكرمه واختار له الخير.

5 - القناعة والرضا بما قسمه الله عز وجل، وهي من أعظم الفضائل التي تحصل في قلب العبد، حيث نجده لا يندم على اختياره لأنه فوّض أمره للكريم، وتيقّن أن الله -تعالى- لا يختار له إلا الخير، وأن كل شيء يحدث هو لحكمة يريدها الله، فيرضى العبد ويطمئن.


وقت صلاة الاستخارة:

ليس لصلاة الاستخارة وقت مخصوص كالصلاة الخمس المفروضة، بل يجوز للمسلم متى احتار في امر ما ويريد ان يطلب الخيرة من الله أن يتوجه اليه بصلاة الاستخارة، إلا إنَّ ذلك الجواز محصورٌ بأوقات الاستحباب والإباحة، فلا تُشرع صلاة الاستخارة في أوقات الكراهة، وهي ما بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشّمس بقدر رُمح، وفترة توسُّط الشّمس في السّماء قبل الزوال، وما بعد صلاة العصر إلى الغروب؛ أي عندما تميل الشمس للغروب، فإن ابتعد عن تلك الأوقات جاز لها أن يُصلِّيها متى أراد، وتجدر الإشارة إلى أن الاستخارة تكون في الأمور المباحة، أو الأمور المندوبة والواجبة بشرط أن يحصل تعارض بين واجبين أو مندوبين ويريد المستخير أن يختار أحدهما أو يبدأ بأحدهما قبل الآخر، أما الأمور الواجبة والمستحبة فلا يُستخار لفعلهما، وكذلك الأمور المحرّمة أو المكروهة فلا يُستخار لتركهما.


المصدر:

 كتاب الدعوة، الجزء الثاني (ص 126) - مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 421. 

شاهد أيضا:

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الإسم؟ 

دعاء الاستخارة ، صلاة الاستخارة لجلب الحبيب، صلاة الاستخارة ، صلاه الاستخارة

***********************


***********************

لا يسمح بالتعليقات الجديدة.