الرضاعة الطبيعية وفوائدها

الرضاعة الطبيعية وفوائدها


الرضاعة الطبيعية وفوائدها
الرضاعة الطبيعية وفوائدها


من الجيد أن تتعلم الأمهات الجُدد عن الرضاعة الطبيعية قبل الولادة، وليس عندما تكون حاملة او اقل بقليل، او عندما تكون منهكة بالاهتمام بالمولود الجديد. واليك ايتها الأم المستقبلية افضل النصائح عن الرضاعة الطبيعية والتي من الممكن أن تساعدك على نجاح عملية الرضاعة من الثدي بشكل طبيعي:


1 - ابدئي الرضاعة مبكرا:


يجب أن تبدأ الأم الرضاعة الطبيعية خلال ساعة بعد الولادة او اقل، إذا كان ذلك بإمكانها، عندما يكون الرضيع مستيقظا تكون قدرته على الماص قوية. بالرغم من أن الأم لن تتمكن من انتاج كمية كافية من الحليب في هذه المرحلة إلا أن الطفل سيستفيد من السائل الرقيق الذي يسمى "اللبا"، والذي يحتوي على الأجسام المضادة لكافة الأمراض. ومن الممكن أن يستغرق الثدي عدّة أيام قبل أن تبدأ غدد الحليب بإفراز الحليب الطبيعي.


2 - الوضع الصحيح للرضاعة الطبيعية:


فم الطفل الرضيع يجب أن يكون مفتوحا وقريبا جدا من حلمة الثدي. هذا يقلل تقرح الحلمة. حاولي تجنب قيام الطفل بمص الحلمة للخارج بل يجب ان يرضع براحة والحلمة داخل فمه.


3 - الرضاعة عند الطلب:


يحتاج الرضيع الجديد للرضاعة كلّ ساعتان على الأقل. لأن الرضاعة تحفز غدد الحليب على إنتاج الكثير من الحليب. لكن لأن حليب الثدي يهضم بسهولة أكثر من حليب البودرة، يمكن أن يرضّع الأطفال الرضع الرضاعة الطبيعية أكثر من الأطفال الرضّع الذين يتناولون حليب البودرة الاصطناعي عن طريقة القنينة. فقد تشعر الأم أن الطفل يرضع كثيرا.

4 - لا تعطي الرضيع مكملات غذائية:


يجب ان تعلم كل أم ان الأطفال الرضّع ليسوا بحاجة إلى ماء أوسكر أو مكملات غذائية. بل قد تتدخل هذه الأطعمة بنتائج سلبية في تقليل شهيتهم للرضاعة، والتي يمكن أن تؤدّي إلى تقليل الحليب في ثدي الأم.


5 - اجلي استعمال القنينة:


من الأفضل تأخير تقديم القنينة للطفل الرضيع الا بعد أسبوع أو اكثر ، حتى لا يتشوش الطفل الرضيع. فالحلمات الاصطناعية تتطلب عملية مص مختلفة، ومن الممكن أن يتخلى الطفل تماما عن ثدي أمه إذا كانت القنينة في متناوله بشكل دائم.

6 - جفافة الحلمات:


في فترة ما بعد الولادة يمكن أن تنقبض حلمات الثدي، لذلك يجب على الأم أن تقوم بتهوية الحلمات، لمنع الإصابة بالالتهابات. ويمكن القون أن أسهل طريقة لعلاج تشقق وجفاف الحلمات هو دهن حليب الثدي على الحملة. كما أن طريقة الرضاعة الصحيحة تحول دون تشقق وجفاف الحلمة والتهابها.


قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم