كيفية التخلص من الزوائد الجلدية بدون ألم!


كيفية التخلص من الزوائد الجلدية بدون ألم!


زوائد جلدية
زوائد جلدية

الزوائد الجلدية محرجة للغاية اليس كذلك! إنها عبارة عن زيادات تبدو مثل كرات صغيرة من الجلد. قبيحة بقدر ما هي غير سارة!


على الرغم من الزوائد الجلدية لا تشكل أي خطر على صحة الانسان، إلا أن أنها حقيقةً تظهر على مرأى من الجميع بشكل فظيع، أحيانًا تظهر الزوائد الجلدية على الرقبة أو الوجه، وجميع أماكن الجسم..


هل تثير الزوائد الجلدية غضبك لدرجة أنك تريد إزالتها بأي ثمن؟ لا تقلق، سنقدم لك فيما يلي وصفة سحرية بسيطة ستمكنك من التخلص من هذه الزوائد الجلدية بشكل نهائي.


زوائد جلدية
زوائد جلدية

لا ينصح بشدة اقتلاع الزوائد الجلدية!


ستنمو الزوائد الجلدية مرة أخرى بشكل أكبر … الأفضل هو أن ترى طبيبًا يوصي بعلاجات صناعية أكثر أو أقل تكلفة ، أو حتى جراحة! او مرهم، يوجد الكثير من المراهم التي تساعد على التخلص من الزوائد الجلدية، كما يمكنك التخلص من منها عن طريق وصفات طبيعية سهلة.



كيفية التخلص من الزوائد الجلدية ؟ وصفة بسيطة جدا !


1- بادئ ذي بدء ، تحتاج إلى تطهير بشرتك بتنظيفها بالماء والصابون. جفف الزوائد الجلدية و مكان تواجدها بمنشفة نظيفة.



2 - بعد ذلك ، بلل قطعة صغيرة من القطن بخل التفاح ورطب الزوائد الجلدية. إذا كانت صغيرة ، حاول ان لا تنسى أي منها.


علاج زوائد جلدية
خل التفاح لعلاج زوائد جلدية


3 - كرر هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم وستحصل على أكثر من نتائج مرضية بعد بضعة أسابيع: ستتحول الزوائد الجلدية إلى اللون البني ، ثم بعد ذلك الى اللون الأسود قبل أن تسقط من تلقاء نفسها!


لكن كن حذرا! قبل تجربة هذه الوصفة ، استشر طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية للتأكد من أنها علامة على الجلد وليست حالة جلدية أخرى!


شاهد أيضا:

لماذا دفن سيدنا يوسف فى قاع النيل؟ ولماذا لم يدفن في الأرض ؟


لماذا دفن سيدنا يوسف فى قاع النيل؟ ولماذا لم يدفن في الأرض ؟

لماذا دُفن سيدنا يوسف عليه السلام فى قاع النيل؟ ولماذا لم يدفن في الأرض ؟
نهر النيل 

وفاةُ يوسف عليه السلام ومكان دفنه بعد أن منّ الله على سيّدنا يوسُف وأعطاه من النعيمِ في الدنيا اشتاقت نفسه للقاء الله عزّ وجلّ، وهو أوّل نبيّ تمنّى الموت وقد ذُكر ذلك في القرآن الكريم بقوله تعالى 
۞ رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (101)- سورة يوسف.

ولمّا حضر سيّدنا يوسُف الموت جمع إليه قومه من بني يعقوب وأوصى أخاه يهوذا على قومه، وتُوفي عليه السلام وكان عمره 120 عاماً.


لماذا دُفن سيدنا يوسف عليه السلام فى قاع النيل؟ ولماذا لم يدفن في الأرض ؟

وبعد وفاة سيدنا يوسف عليه السلام تخاصمَ أهل مصر على مكانِ دفنِه وذلك لشدة رغبة الناس بالحصول علي بركته، فاشتد القتال والعداء بين الناس وفي النهاية وتعدّدت الروايات ولكن في النهاية اتفق الجميع على جعله في صندوق من المرمر مطلي بالرصاص ويدفنوه في نهر النيل بحيث يمر عليه الماء وتصل بركته لجميع مصر وما حولها.

من النبي الذي اخرج سيدنا يوسف؟ وكيف اخرجه من قاع النيل ؟

وظل سيدنا يوسف عليه السلام مدفوناً هناك إلى أن أوحى الله إلى نبيّه موسى عليه السلام حين خرج من مصر ببني إسرائيل أن ينقل قبر سيّدنا يوسُف إلى بيتِ المقدسِ عند آبائه، ولم يكن يعلم موسى عليه السلام مكان دفنه فقيل له إنّ عجوزاً من بني اسرائيل تعرفُ مكان دفنهِ فلجأ إليها ليسألها فأجابته بعد أن أخذت منه موثقاً بأن يدعو لها موسى الله بأن يردّ الله عليها شبابها إلى 17 سنة وأن يزيدَ الله عمرها مثل الذي مضى من عمرها فدعا نبي الله لها بذلك فأعلمته بأنّ قبر يوسف عليه السلام في صندوق في النيل.

فاستخرجه سيّدنا موسى من النيل وأخذه معه لبيت المقدس ودُفن بجوار أبيه يعقوب وجديه إسحاق وإبراهيم عليه السلام في مدينة الخليل، وفي روايات أخرى أنّه دُفن في مدينة نابلس في فلسطين.

اين دفن يوسف عليه السلام
مدينة الخليل الفلسطينية 

وأشار بعض المؤرخين والباحثين من أنّ مكان دفن سيدنا يوسف عليه السلام لا زال في مصر في نهر النيل، والمعلوم عند الجميع بأنّه لايوجد قبر نبي من أنبياء الله معروفٌ مكانه وتتعدد الروايات والقصص الكثيرة حول أماكن دفنهم عليهم السلام ما عدا قبر النبي محمد عليه الصلاة والسلام، والله تعالى أعلى وأعلم.

معلومات مهمة حول علم النفس و تخصصاته

 

معلومات مهمة حول علم النفس و تخصصاته



معلومات مهمة حول علم النفس و تخصصاته
علم النفس

معلومات عن علم النفس:


تغيُّـر أنماط العيش أو تلقي صعوبات وصدمات في الحياة قد ينتج عن ذلك أمراض نفسية كنا في الماضي نجهل وجودها و حتى بعد تطور الطب. ولذلك تم اكتشاف علم النفس ليهتم بالمشاكل النفسية المعقدة لكل شخص ولكن ما هو علم النفس؟


هل هو نوع من مجالات الطب؟

وهل يوجد مجالات علم النفس متعددة؟

أم له نمط اشتغال واحد؟

وما هي تخصصات علم النفس؟

كل هذه الأسئلة تجد أجوبتها في هذا المقال فتابع القراءة.


ما هو علم النفس؟


عند شرح علم النفس يمكننا القول إنه دراسة خاصة بالسلوك وعقلية الإنسان عبر مراجعة ضغوطه الاجتماعية والتأثيرات البيولوجية التي قد تؤثر على تصرفه وشعوره و طريقة تفكيره كذلك بطريقة لا إرادية.

ويتم دراسة أفعاله لاكتساب فهم أكثر ثراءا وعمقا ولهذا، علم النفس مصدر افتنان لنسبة كبيرة من الناس التي تحترم هذا الاختصاص إذ يكون بمقدورهم مع الوقت اكتساب فهم أكبر لأنفسهم والأشخاص المتواجدين حولهم و قد يتطور الأمر لمهنة حيث يلعب الأطباء النفسيون دورا مهما في الرعاية الصحية الخاصة بالأمراض النفسية و إجراء العلاجات الخاصة بها وتقديم للمرضى حلول للتكيف مع حالتهم أو التحكم في انفعالاتهم فسواءا كنت ترغب بمعرفة معلومات حول علم النفس و تخصصات علم النفس أو لديك اهتمام مبالغ فيه في هذا المجال و رغبة ملحة في أن تمتهنه فها هي المعلومات عن ما هو علم النفس.



مجالات و تخصصات علم النفس:


علم النفس لا يتوقف على مجال معين بل هناك الكثير من مجالات علم النفس. تخصصات علم النفس كل واحد يختلف عن الآخر وسنذكر لكم بعضا منهم.


- علم النفس الشرعي:


من المجالات التطبيقية لعلم النفس، وهو يركز بشكل خاص على استعمال المبادئ النفسية في نظام العدالة القانونية والجنائية.


- علم النفس التنموي:


مجال يدرس تطور و نمو الإنسان على مدى طويل ويشمل ذلك الأخلاق والانخراطات الاجتماعية والقدرة المعرفية وما إلى ذلك.


- علم النفس المعرفي:


يعتبرعلم النفس المعرفي من مجالات علم النفس التي تقوم بعملية دراسة التفكير البشري، والذي يشمل الذاكرة الإدراك الانتباه حل المشكلات تعلم اللغة اتخاذ القرارات.


- علم النفس المقارن:


يمكننا القول إنه مجال متفرع حول دراسة سلوك الحيوانات.


- علم النفس البيولوجي:


وهو يدرس التأثيرات البيولوجية التي تطرأ على السلوك والعقل وهي ترتبط بشكل وثيق بعلم الأعصاب و هو من تخصصات علم النفس المهمة إذ تستخدم أدوات مثل المسح بالتصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للنظر إن كانت هناك تشوهات أو أصابة في الدماغ.


- علم النفس غير الطبيعي :


من مجالات علم النفس التي تقوم بدراسة السلوك المرضي و غير الطبيعي، وهو ذو بحث مستمر حول العلاج لمجموعة من الاضطرابات النفسية المختلفة إذ إنه مرتبط بالعلاج النفسي والمجال الإكلينيكي.


- علم النفس الاجتماعي:


يركز بشكل عام على السلوكات المتعلقة بالمجموعات، والتحيز والمواقف والتأثيرات التي تفرضها المشاركة الاجتماعية للأشخاص والسلوكات الفردية والتوافق والعدوانية.


- علم النفس الصحي:


علم نفس الصحة أو علم النفس الصحي هو دراسة العمليات النفسية والسلوكية في الصحة والمرض والرعاية الصحية، يهتم علم النفس الصحي بفهم الكيفية التي تساهم العوامل النفسية والسلوكية والثقافية في الصحة البدنية والمرض.


- علم النفس الجنائي:


 علم النفس الجنائي هو علم يهتم بدراسة أفكار و نوايا وردود فعل المجرمين وتحركاتهم التي تلعب دوراً في ارتكاب الجريمة .


وظيفة علم النفس:


يعد علم النفس من المجالات التطبيقية والأكاديمية حيث يفيد الأفراد أو المجتمعات بشكل كامل، والجزء الأكبر من تخصصات علم النفس مكرسة للعلاج وتشخيص المشاكل المتعلقة بالصحة العقلية وذلك يتم عبر طرق ومراحل يساهم بها هذا المجال على الأفراد أو المجتمع:


- فهم العوامل المتنوعة التي يمكن أن تجعل السلوك الإنساني مختلف عن ما هو عليه أو ما قد يؤثر على عقليته.


- تحسين الفهم المتعلق بتصرفات وتفكير الأشخاص.


- دراسة القضايا التي تغير الحياة اليومية وتؤثر على مزاجية الإنسان ورفاهيته.



- تقديم تحفيزات للأشخاص لتشجعهم على تحقيق أهدافهم وأحلامهم.

و يتم هذا عبر طرق علمية لفهم السلوك و التنبأ بالتصرفات بعد جلسات متواصلة.

و للعلم هناك علماء علم النفس يساعدون في حل الجرائم و يتم هذا عبر جلسة مع المشتبه به و دراسة تصرفاته و ردة فعله و هناك نسبة منهم يساعدون الأشخاص في التعامل مع الأمراض العقلية أو اعتياد النوبات النفسية، و بغض النظر عن كل ما يفعله علماء علم النفس أو الأطباء النفسيون أو مكان عملهم فيبقى دورهم الأساسي هو المساعدة على تحسين رفاهية الفرد و الإزدهار في هذا العالم الذي يزداد تعقيدا و صعوبة.

لماذا نحتفل بذكرى المولد النبوي

لماذا نحتفل بذكرى المولد النبوي


مولد النبي
مولد النبي


المولد النبوي أو مولد النبي هو ذكرى سنوية تصادف يوم مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في 12 ربيع الأول حسب أشهر الأقوال عند أهل السنة أو 17 ربيع الأول حسب المنظور الشيعي.



لماذا نحتفل بذكرى 
مولد النبي:


يحتفل المسلمون بذكرى مولد النبي
 الشريف في كل عام في بعض الدول الإسلامية ليس باعتباره عيدًا بل فرحة بولادة نبيهم رسول الله محمد صلى الله عليهم وسلم.


حيث تبدأ الاحتفالات الشعبية من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، وذلك بإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، ويكون فيها الدروس من دروس من السيرة النبوية ويُقدّم فيها الطعام والحلوى.

فما هي أدلة جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في زماننا هذا؟


 أدلة جواز الاحتفال بمولد النبي
 الشريف:


1- الاحتفالُ بمولد النبي
 : تعبيرٌ عن الفرح بِرَسول الله صلى الله عليه وَسَلَّم.


إنَّ الفرح بِهِ صلَّى الله عليه وسلّم مطلوب بأمر القرآن في قَولِه تَعَالى: "قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ، فَبِذَلكَ فَلْيَفْرَحُوا". فاللهُ تَعَالَى أَمَرَنَا أنْ نَفْرَح بالرحمة، والنبي صلّى الله عليه وسلّم الفضلُ الأكبرُ والرَحْمَةُ الأعظمُ على الإطلاقِ، قال الله تعالى: "وَمَا أَرسَلْنَاكَ إلاَّ رَحمةً للعَالمينَ".


2 - الاحتفال بمولد النبي
 : تعظيمٌ لشعائر الله


يقول الله تعالى: "ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى القُلُوبِ". والشَّعائر: جمع شعيرة ِبـمَعْنَى مَشعَرَة وهي المعلم الواضح، وتطلق هذه الكلمة على "مناسك الحج" أي معالمه بما عينه الله. فالشرع أمرنا بتَعظيم البيت الحرام، وبناء المساجد، وتعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره، ولم يأمرنا بعبادة الكعبة، ولا بعبادة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا بعبادة المساجد، ولا بعبادة أصحابه. كما يُعَدُّ تعظيمُ الُمصْحَفِ، والتذلُّلِ للأبوين والمؤمنين من شعائر الله وليس ذلك عبادةً لهم


3 - الاحتفال بمولد النبي
 مناسبةٌ للصَّلاةِ على النبيّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ


فَفِي إقامةِ ذكْرَى مَولدِ النَّبي صلى الله عليه وَسَلَّم مَا يَحثُّ عَلَى الثَّناءِ والصلاة عليه وهو واجبٌ أمَرَنَا الله تعالى بِه، قال تعالى: "إنَّ اللهَ وَمَلاَئكتَهُ يُصَلُونَ عَلَى النَّبي، يَا أَيّهَا الذينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيه وَسَلِّمُوا تَسْليمًا". فَمُجرَّدُ الاجتماعِ وَذكرِ النَّبي صلّى الله عليه وسلّم يَجعلنَا نُثْنِي وَنُصلِّي عَلَيهِ.


4 - الاحتفال بمولد النبي
 : تعبيرٌ عن محبَّة رسول الله صلى الله عليه وسلَّم وشكرٌ للمُنْعِمِ.


يُعتبرُ الاحتفال مظهراً من مظاهر الدين ووسيلة مشروعة لبلوغ محبة الله عز وجلّ، قال تعالى: "قُلْ إنْ كُنْتُمْ تُحبُّونَ اللهَ فَاتَّبعُونِي يُحِْببْكُمْ اللهُ" ، وقالَ صلَّى الله عليه وسلم: "لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكونَ أحبَّ إليه مِن نَفسهِ وَمَاله وَوَلدِه وَالنَّاسِ أَجمعين". فالاجتماع في مناسبة المولد مندوبٌ وقربةٌ لشكر الله على أعظم نعمةٍ في الوجود وهي مَقْدَمُهُ صلى الله عليه وسلم وقد حث القرآن على إظهار شكر المنعم في قوله تعالى: "وأمَّا بِنعْمَةِ ربِّكَ فَحَدِّثْ".


­5 - الاحتفال بمولد النبي
 تثبيتٌ لقلوبِ المُؤْمِنينَ:


"وَكُلاًّ نَقُصُّ عَلَيكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسل مَا نُثبّتُ بِهِ فُؤَادَكَ". فالحكمة من قصِّ الله أنباءَ الرسل عليهم السلام هي تَثبيتُ فؤاده الشريف، صلى الله عليه وسلم بـهَا، ولاَ شَكَّ أنَّ المؤمنين يَحْتَاجونَ إلىَ تَثبيتِ أَفئدِتِهِم بِأَنبائهِ وَأَخْبَاره صَلَّى اللهُ عَلَيه وَسَلَّمَ أكثرَ من احتياجه هو صلّى الله عليه وسلّم. فالمولد الشريف مناسبةٌ لذكر معجزاته وسيرتِهِ والتَّعريف به حَتىَّ تَثبُتَ القلوبُ بمعرفته والاقتداء به والتأسّي بأعماله والإيمان بمعجزاته والتصديق بآياته.


6 - الاحتفال بمولد النبي
 مناسبة للتعرّض لمكافأته:


بِأَدَاءِ بَعضِ مَا يَجبُ لَهُ عَلَينَا بِبَيَانِ أوصافه الكاملة وأخلاقه الفاضلة، وقد كان الشعراء يَفِدُونَ إليهِ صَلَّى الله عليه وسلّم بالقصائد وَيَرضَى عَمَلَهُم، وَيَجزيهم على ذلك بالصِّلاَتِ، فَإذَا كَانَ يَرْضَى عَمَّنْ مَدَحَهُ فَكَيفَ لاَ يَرضَى عَمَّنْ جَمعَ شمَائلهُ الشَّريفةَ، فَفِي ذلك التقرُّب له عليه السلام باستجلاب محبته وَرضَاهُ.


7 - فِي كُلِّ يومِ اثنينٍ يُطْلَقُ سَرَاحُ أَبِي لَهبٍ :

فِي كُلِّ يومِ اثنينٍ يُطْلَقُ سَرَاحُ أَبِي لَهبٍ منْ عَذَابِ القَبرِ لأنَّهُ أَعتَقَ جَاريتَه ثُوَيْبَةَ عندمَا بَشَّرتهُ بِخَبرِ مَولدِ النَّبيِ". وقَال الحافظُ شمسُ الدّين ابنُ الجزري في كتابه عَرْفُ التَّعريفِ بالَمَولدِ الشَّريفِ: "إنَّه صحَّ أنَّ أبَا لَهبٍ يُخفَّفُ عنه العذابُ في الناَّر كلَّ ليلةِ اثنينِ لإعتاقِهِ ثُويبةَ عندما بَشَّرتهُ بِولادَةِ النَّبي عليه الصلاة والسلام.


8 - كان صلّى الله عليه وسلّم يعظّم يوم مولده:

ويشكر الله تعالى فيه على نعمته الكبرى عليه وكان يعبّر عن ذلك التعظيم بالصيام كما جاء في الحديث عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أنه قال: "سُئلَ رَسُول اللهِ صَلَّى الله عليه وسلّم عن صيام يوم الاثنين ؟ فَقَالَ :فِيهِ وُلدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ. وَهَذَا فِي مَعنى الاحتفال به، إلاّ أن طريقةَ الاحتفالِ مُختلفةٌ فتكونُ بصيامٍ أوْ إطعامِ طعامٍ أو اجتماعٍ عَلَى ذكرٍ أو صلاةٍ عَلَى النبي صلّى الله عليه وسلّم أو سَمَاعِ شمَائلهِ الشَّريفةِ.


9 - ذَكَرَ ابنُ الحاج في كتابه الـمَدْخل فضلَ الاحتفال بمولد النبي
 فَقَالَ :"فِي هَذَا الشَّهرِ مَنَّ اللهُ تَعَالى عَلينَا بسيِّدِ الأوَّلينَ وَالآخرينَ، فَكَانَ يَجبُ أنْ يُزَادَ فيه من العبَادَات والخَير وشُكر الَمولَى عَلَى مَا أَولاَنَا به مِنَ النِّعَمِ العَظيمةِ (…) يَجبُ عَلينا في كُلِّ يومِ اثنين من رَبيع الأولَ أنْ نُكثرَ منَ العبَادَات لنحمدَ الله على ما أتانَا من فضله بأنْ بعثَ فينا نبيَّهُ الحبيبَ ليهدينَا للإسلام والسَّلام. فالنبيُّ عندما سُئلَ عن صوم يوم الاثنين أجاب: "هَذَا يَومٌ وُلدتُ فِيهِ". لذا، فهذا اليوم يشرِّفُ ذاكَ الشهر لأنه يوم النبي وقد قال: "أَنَا سيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلاَ فَخْرَ. وقال: "آدَمُ ومَن جَاءَ بَعده تَحتَ لوائي يَومَ القيامة".


10 - أنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يعظم يوم مولده ويشكر الله تعالى فيه على نعمته الكبرى عليه وتفضله عليه بالوجود لهذا الوجود إذ سعد به كل موجود وكان يعبر عن ذلك التعظيم بالصيام كما جاء في الحديث عن أبي قتادة الأنصار رضي الله عنه أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئل عن صوم يوم الاثنين فقال: “ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ”، وهذا في معنى الاحتفال به إلا أن الصورة مختلفة والمعنى واحد سواء كان ذلك بصيام أو إطعام طعام أو اجتماع على ذكر أو صلاة على النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وسماع شمائله الشريفة. كما أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما أخرج البيهقي في السنن الكبرى: "عَقَّ عَنْ نَفْسِهِ بَعْدَ النُّبُوَّةِ"  مع أن جده عبد المطلب قد ورد أنه عقَّ عنه في سابع ولادته والعقيقة لا تعاد مرة ثانية فيحمل ذلك أن الذي فعله النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إظهار للشكر على إيجاد الله إياه رحمة للعالمين وتشريع لأمته.


وَاعتمَادًا على هَذِهِ الأدلَّة والنُّصوصِ، نَسْتَنتجُ جوازَ الاحتفالِ بالمولد النبوي الشَّريفِ وجوازَ الاجتماعِ لسماع سيرتِهِ والصَّلاةِ والسَّلامِ عَليه وسماعِ المَدَائِح التي تُقَال في حَقِّهِ، وَإطعامِ الطَّعَامِ وَإدخَال السُّرور على قُلوبِ المؤمنينَ. فمولدُ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وَسلَّمَ طاعةٌ لمَا فيهِ منَ الاحتفاء بِقَدْرِه صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسلَّمَ، وذكرِ شَمَائلِهِ الشَّريفةِ، وسَرْدِ سِيرتِه نَثْراً أو شِعْراً، وَغَرْسِ مَحبَّتِهِ وَإجلالِهِ في قلوب المسلمين، والدعوة إلى الاقْتِدَاءِ بِهِ.