كيف تخرج من عزلتك وتكون شخصا اجتماعيا؟


كيف تخرج من عزلتك وتكون شخصا اجتماعيا؟


    الانطواء او العزلة او الوحدة احد العقد النفسية التي تواجه الكثير من الناس حول العالم، و التي يكون فيها الشخص قليل الكلام يحب العزلة ويتجنب مخالطة الناس وقد تحدث هذه الحالة نتيجة الخجل الشديد اوفقدان الثقة بالاخرين، وقد تكون نتيجة عن امراض نفسية او عصبية كالتوحد مثلا.


تذكر ان الانسان كائن اجتماعي بطبعه يأنس بغيره ولا يستطيع العيش بمفرده وعليه ان ينخرط في المجتمع حتى يحقق داته وتكتمل رغباته وطموحاته.


كيف تكون اجتماعي وجريئ
كيف تكون اجتماعي وجريئ


كيف تتخلص من الانطوائية وتكون اكثر انخراطا في المجتمع؟

كيف تكون اجتماعي وجريئ؟


فيما يلي خطوات تؤهلك لتكون اجتماعيا و جريئا:

إنتبه للأفكار السلبية:


 قد يكون ميلك للعزلة والانطواء غالبا نتيجة كونك تنتقد نفسك بإستمرار وتنظر الى نفسك على انك شخص اقل مرتبة وقدرا من الاخرين وهذا الشعور بالنقص غالبا ما يتم تعزيزه يوميا بكل الأشياء السلبية التي تقولها لنفسك بإستمرار.

هل تقول لنفسك دائما انك غير جذاب؟
هل تقول لنفسك أنك شخص ممل؟
هل تقول لنفسك أنك غريب الاطوار وانك شخص غير مسؤول؟

هذه الأفكار السلبية هي التي تمنعك من أن تثق بنفسك بما فيه الكفاية لتصبح شخصا اجتماعيا، لذلك عليك أن تُحول هذه الأفكار السلبية الى أفكار إيجابية و في صالحك.

 فلنقول مثلا أنك تعاني من الوزن الزائد، فبدلا من ان تقول لنفسك بإستمرار "انا شخص سمين" قل لنفسك " ارغب في انقاص وزني وأن تصبح صحتي افضل وحتى يصبح لدي طاقة اكبر واشعر اني اكثر جاذبية" بهذه الطريقة تستطيع ان تحول الفكرة السلبية الى هدف ستنفده في المستقبل.


اعثر على شيء يجعلك فريدا من نوعك:


اذا اردت أن تخرج من عزلتك فعليك  إذن بناء ثقتك بنفسك وافرح بما انت عليه، فكر في الأشياء التي تجعلك شخصا فريدا ومميزا، أعد قائمة بكل الأشياء التي تجعلك فخورا بنفسك، وعندما تراودك الأفكار المتركزة على السلبيات فأنظر الى هذه القائمة وذكرنفسك بأنك تمتلك صفات تستحق المشاركة مع الاخرين.


تذكر أنه ما من احد يراقبك:


الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في الخروج من عزلتهم غالبا ما تراودهم فكرة ان الاخرين من حولهم يراقبون حركاتهم وسكناتهم وينتظرون منهم الفشل.

 إسأل نفسك هذا السؤال عندما تكون في موقف اجتماعي  مع مجموعة من الناس، هل تقضي وقتك بالكامل في الفحص الدقيق لأفعال كل شخص في المكان؟

بالطبع لا، فأنت مشغول بالتركيز على أمور اكثر أهمية، معظم الناس يفعلون ذلك أيضا.

إن معرفة حقيقة أن لكل انسان حياة داخلية مليئة بالافكار و المشاعر والاحتياجات والرغبات من شأنه أن يذكرك بأن معظم الناس مشغولون بما يكفي بحيث لا يملكون الوقت الكافي للتدقيق في افعالك.


قم بتحسين مهاراتك في التواصل:


قد تنتج العزلة عن الشعوربعدم كفاءتك في التواصل مع الاخرين، إن تطويرك لمهاراتك الاجتماعية يزيد ثقتك بنفسك ويؤهلك للتفاعل مع الاخرين، أخرج من منطقة راحتك تدريجيا وذلك بخوض تجربة اجتماعية بسيطة كل يوم.

مثلا ابدء محادثة صغيرة مع موظف الاستقبال في المتجر او اسأل شخصا غريبا في الشارع عن الوقت، وتمرن على مهارات المحادثة مع اسرتك واقرابائك، كثيرا ما يكون هذا الموقف اقل إخافة مما تظن وستشعر بالمزيد من الثقة كلما فعلت ذلك اكثر.


إنظم الى اشخاص يشاركونك نفس اهتمامك:


إذا اردت أن تكون لديك ثقة اكبر بنفسك حتى تخرج الى العالم وتُكَون صدقات جديدة فسينبغي التفكير في اشخاص غير الذين تراهم بشكل يومي في المدرسة او في العمل.


فإذا كانت لديك هواية او اهتمامات معينة فأنظم الى نادي او مجموعة في مدينتك او حيك الذي تقطن فيه ممن لديهم نفس اهتمامتك وهوايتك.


هل تعلم:

اشارت دراسات أجريت على الوطن العربي الى ان اضطراب الرهاب الاجتماعي واسع الانتشار في مجتمعتنا العربية وتصل نسبة المصابين به من مرضى العيادات النفسية الى حوالي 13 بالمئة من عموم المرضى.

***********************


***********************

لا يسمح بالتعليقات الجديدة.