دوستويفسكي أعظم أُدباء العالم


دوستويفسكي أعظم أدباء العالم 



دوستويفسكي
فيدور ميخائيلوفيتش دوستويفسكي


      الأديب العالمي وأحد من عمالقة الأدب الروسي و العالمي "دوستويفسكي" كان ومَازال من أكبر و أعظم الكتاب في الروس ومن أفضل الكتاب العالمين على الإطلاق، وأعماله كان لها أثر عميق ودائم على الأدب العالمي حتى أصبحت رواياته وشخصياته جزءا هاما من ترات البشرية الروحي.


لدوستويفسكي العديد من الأعمال التي تعتبر من أعظم الأعمال الأدبية في التاريخ مثل " الجريمة و العقاب" و"المقامر" و"الإخوة كرامازوف" و"الأبله"...


شخصيات روايات دوستويفسكي دائما في أقصى حالات اليأس وعلى حافة الهاوية، ورواياته تَحوي فهما عميقا للنفس البشرية كما تقدم تحليلا ثاقبا للحالة السياسية والإجتماعية والروحية لروسيا في زمن القياصرة الساحر.


من هو دوستويفسكي؟

ولد "فيدور ميخائيلوفيتش دوستويفسكي" في موسكوا عام 1821 وكان الثاني من سبعة أطفال ولدوا لـ "ميخائيل" و"ماريا دوستويفسكي"، والده كان طبيبََا جراح متقاعد مُدمن على الخمور وسريع الإنفعال والذي خدم في مستشفى للفقراء في موسكوا.


كان المستشفى في أحد أسوأ أحياء موسكو وهي المنطقة التي كانت تحتوي على مقبرة للمجرمين ودار ايتام للأطفال المتخلى عنهم من قِبل أهَلِيهم، هذه المنطقة طبعت تأثير ثابت في نفس "دوستويفسكي" الصغير.


الذي أثَار شفقته وانتباهَهُ إضطهاد وقلق الفقراء، كان يحب أن يتمشى في حديقة المستشفى حيث كان المرضى يجلسون وكان يستمتع بالجلوس الى هؤلاء المرضى و الإستماع الى حكاياتهم.


كان والد دوستويفسكي عنيفا مع أبنائه، فعند العودة من العمل يأخد غفوة بينما يأمر أبناؤه أن يجلسوا بصمت مُطلق ويقفون بجانب أبيهم في تناوب ليبعدوا الذباب الذي يقترب من وجهه.



دوستويفسكي
ميخائيل أندريفيتش دوستويفسكي والد دوستويفسكي

بعد فترة وجيزة من موت أمه بمرض السل في عام 1837 تم إرسال "دوستويفسكي" وأخيه الى اكاديمية الهندسة الحربية في "سانت بطرسبرغ".


دوستويفسكي
والدته ماريا فيودوروفنا دوستويفسكي


توفي والده بعذ ذلك في عام 1839 ومع أن ذلك لم يثبت إلا أنه من المعتقد أنه قد قتل على يد أصدقائه بطريقة غير مباشرة حيث تشاجروا تحث تأثير الخمور، فكبلوه وقاموا بسكب شراب الفودكا في حلقه إلى أن اختنق.


في الحقيقة ان صفة الأب المستبذ أثرت بشكل كبير في كتابات "دوستويفسكي" وكانت واضحة جدا في شخصيته "كرامازوف" الأب الشرير للشخصيات الأساسية الأربع في روايته الشهيرة "الإخوة كرامازوف".


"دوستويفسكي" كان مصابا بالصرع، وأول نوبة أصابته عندما كان عمره 9 سنوات، نوبات الصرع تلك كانت تصيبه على فترات متفرقة في حياته.

ويعتقد أن خبرة "دوستويفسكي" مع مرض الصرع كانت هي الأساس في وصفه لصرع الأمير "ماشكين" في روايته "الأبله" بالإضافة الى شخصيات في روايات أخرى.

في أكاديمية الهندسة الحربية تعلم "دوستويفسكي" الرياضيات التي كان يكرهها، وقد تعلم الأدب وفن الرواية من كتابات "شيكسبير" و"فيكتور هوجو"، و بالرغم من أنه ركز على مواد أخرى غير الرياضيات تمكن من الحصول على درجات جيدة في الإختبار.

ترقى "دوستويفسكي" الى ملازم أول عام 1842، وترك كلية الهندسة السنة التالية وقرر أن يتفرغ للكتابة، ليكتب أول أعماله وهي روايته القصيرة "الفقراء" وقد تم نشرها في مجلة ولاقت ترحيبا كبيرا من القراء ، بعدها تم نشرها في كتاب لتحقق نجاحا كبيرا، ويصبح "دوستويفسكي" بذلك من الأدباء المشاهير وهو في الرابعة و العشرون من عمره. توالت أعماله وكتاباته والتي كانت متفاوتة ما بين الناجحة للغاية و متوسطة النجاح.


دوستويفسكي
فيدور ميخائيلوفيتش دوستويفسكي

في أبريل من عام 1849 تم القبض على "دوستويفسكي" وزج به في السجن لكونه أحد أعضاء جماعة التفكير المتحرر"جماعة بتراشيفسكي"، فبعد الثورة في أوروبا عام 1848 كان القيصر "تسار نيكولاس" جاف و قاسي في التعامل مع أية جماعات تعمل في الخفاء والتي أحس أنها من الممكن ان تهدد حكمه، وبعد عملية إعدام زائفة والتي خلالها وقف "دوستويفسكي" مع باقي الأعضاء في أجواء متجمدة منتظرين فرقة الإعدام لتنفد الحكم.


وما هي إلا لحظات قبل تنفيد الإعدام صدر عفو ملكي فُجائي وتغير حكم الإعدام عليهم الى أربع سنوات من النفي مع العمل الشاق في سجن "كَاتُورْجَا" في سيبيريا، وهناك عاش "دوستويفسكي" تجربة أخرى مريعة أنهكته كثيرا كإنسان ولكِنها زادات من إبداعه كأديب وكاتب.


بَعد عودته من النفي تفجر بركان الإبداع لدى "دوستويفسكي" ليخرج للنور مجموعة من أكثر الروايات جمالا في تاريخ الأدب العالمي ليظل بذلك متربعا على عرش الأدب الروسي بلا منافس لسنوات طِوال، وتترجم أعماله لمعظم لغات العالم ويغزو فكر "دوستويفسكي" الأفاق.


فِي عام 1881 توفي عملاق الأدب الروسي دوستويفسكي ومشى في جنازته 30 ألف شخص وعم الحزن ارجاء روسيا بالكامل.


وحتى اليوم يَظل "دوستويفسكي" الرائد الأكبر للرواية الإنسانية فرواياته هي بحق منجم لا يَنْضَب من العبقرية والإلهام ورحلة ممتعة في عمق أعماق النفس البشرية بخيرها و شرها.



ماذا قال المفكرون و الفلاسفة عن دوستويفسكي؟


''دوستويڤسكي هو عبقريّ القرن الماضي، تعلّمت منه عن الحياة والكون والإنسانية أكثر من أيّ عالِم، لقد أعطاني أكثر ممّا يُعطيني أيّ مُفكِّر آخر'' – إينشتاين

"إن دوستويفسكي هو أول انسان اعطانا عن الناس الذين هم نحن" - فرويد

"اول مبدع نفساني في الأدب العالمي على مر العصور" – توماس مان

"دوستويفسكي هو عالم النفس الأوْحد الذي تعلمت منه شيئا" - فريدريك نيتشيه

"أنا اضع دوستويفسكي فوق كل الفلاسفة"– إميل سيوران

"إن إكتشاف دوستويفسكي يشبه إكتشاف الحب للمرة الأولى، او مثل إكتشاف البحرفهو علامة على لحظة هامة في رحلة" - بورخيس


أجمل روايات دوستويفسكي:


- رواية الجريمة و العقاب PDF و تعتبر اعظم رواية للأديب الروسي دوستويفسكي، ويمكن تحميلها من هنــا.

- رواية الفقراء او الليالي البيضاء PDF، ويمكن تحميلها من هنــا.

- رواية الشياطين PDF، ويمكن تحميلها من هنــا.

- رواية الإخور كارامازوف PDF، يمكن تحميلها من هنــا.

- رواية الأبله PDF ويمكن تحميلها من هنا.

***********************


***********************