كيف تكون شخصية جذابة ومؤثرة

كيف تكون شخصية جذابة ومؤثرة



الشخصية هي مجموعة من السلوكات والصفات الاجتماعية والعقلية والنفسية والمادية و المعنوية.. التي يتميز بها كل شخص عن غيره. ومما لا شك فيه أن جميعنا يتمنى أن يصبح شخصية جذابة و مؤثرة، وأن يحضى بصفات تميزه عن غيره، وسنعرض لكم في هذا المقال كيف تكون شخصية جذابة ومؤثرة.

كيف تكون شخصية غامضة وجذابة
كيف تكون شخصية غامضة وجذابة



كيف تكون شخصية جذابة للرجال:


فيما يلي أفضل القواعد لكي تكون شخصية جذابة ومؤثرة:

- إذا كنت ترغب أن تكون متحدثا جيداً، فعليك بالمقابل أن تجيد فن الإصغاء لمن يحدثك، فمقاطعتك له سوف تضيع أفكاره وتفقده السيطرة على حديثه، وبالتالي تجعله يفقد احترامه لك، لأن إصغاءك له يشعره بأهميته عندك واهمية حديثه معك.

- حاول أن تنتقي كلماتك بعناية، فكل مصطلح له الكثير من المرادفات فاختر أجملها، كما عليك أن تختار موضوعا محبباً وشوقا للحديث، وابتعد عن ما يُنفر الناس منه، فحديثك دليل شخصيتك.

- إحرص على أن تبدو مبتسماً دائماً، فهذا يجعلك مقبولاً لدى الناس حتى ممن لم يعرفوك جيدا، فالابتسامة تعرف طريقها المختصر إلى القلب.

- ركز على الأشياء الجميلة في من تتعامل وتتحدث معه، وتُبرزها فلكل منا عيوب ومزايا، وإن أردت التحدث عن عيوب شخص فلا تواجهه بها، ولكن حاول أن تعرضها له بطريقة لبقة ولينة وغير مباشرة كأن تتحدث عنها في إنسان آخر من خيالك، وسيسقطها هو على نفسه وسيتجنبها معك.

- حاول ما استطعت أن تكون متعاوناً مع الآخرين في حدود قدراتك، ولكن عندما يطلب منك ذلك وبتعد عن الفضول، وابتعد عن إعطاء الأوامر للآخرين فهو سلوك مُنفر.



- قلل من المزاح او تخلص منه إطلاقا، فالمزاح ليس مقبولاً عند كل الناس، وقد يكون مزاحك ثقيلاً فتفقد من خلاله من تتعامل معه و من تتحدث عنه وبل يمكن ان تفقد بالمزاح السيء من تحب، لذلك إحذر… وعليك اختيار الوقت المناسب لذلك.

- كون واضحا في تعاملك، وابتعد عن النفاق والظهور بأكثر من وجه، فمهما بلغ نجاحك فسيأتي يوم وتتكشف أقنعتك.


كيف تكون شخصية غامضة وجذابة
كيف تكون شخصية غامضة وجذابة



- ابق على طبيعتك و احرص على عدم فقدان الاتزان، وفكر بما تقول قبل أن تنطق به.

- لا تحاول ادعاء باشياء لاتملكها و صفات ليست لديك، ذلك سيجعلك توضع في موقف لا تحسد عليه، ولا تخجل من وضعك المادي و الاجتماعي حتى لو لم يكن بمستوى وضع غيرك فهذا ليس عيبا، ولكن العيب كل العيب. عندما تلبس ثوباً ليس ثوبك ولا يناسبك.

- اختر بعناية الأوقات المناسبة للزيارة ولا تكثرها، والافضل أن تكون بدعوة، وإن قمت بزيارة أحد فحاول أن تكون خفيف الظل لطيفا، فقد يكون لدى مضيفك أعمال وواجبات يخجل أن يصرح لك بها، ووجودك يمنعه من إنجازها، فيجعلك تبدو في نظره ثقيلا.

- لا تكن لحوحا في طلب وقضاء حاجتك، لا تحرج من تطلب إليه قضاء حاجتك، وحاول أن توضح له أنك تعذره في حالة عدم تنفيذها وأن ذلك لن تؤثر على العلاقة والود بينكما. و احرص على تواصلك مع من قضوا حاجتك حتى لا تجعلهم يعتقدون أن صاحب حاجاتك وأن مصاحبتك لهم لأجل مصلحة فقط.

- حافظ على مواعيدك مع الناس بدقة واحترمها، فاحترامك لها معهم، سيكون من احترامك لهم، وبالتالي سيبادلونك الاحترام ذاته.

- ابتعد ما استطعت عن الثرثرة، فهو سلوك بغيض سوف ينفر الناس منك ويحط من قدرك لديهم.

- ابتعد عن الغيبة و النميمة، فذلك سيجعل من تغتاب أمامه يأخذ انطباعاً سيئاً عنك وأنك من هواة هذا المسلك المشين حتى وإن بدا مُستحسناً لحديثك. عليك بأجمل الأخلاق، فمهما بلغت منزلتك، فإنه يرفع من قدرك ويجعلك تبدو أكثر ثقة بنفسك، وبالتالي سيجعل الناس يحرصون على التقرب اليك وملازمتك وحبك.



10 نصائح من "ديل كارنيجي" لتتعلم فن التعامل مع الناس والتأثير فيهم:


- إحرص على عدم مُحاسبة الناس وانتقادهم، اعمل حتى تجد ما تحبه، وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك.

- حاول ان لا تكثر في ثنائك، وسخياً في امتداحك للأخرين، ذلك سيجعل الناس يحفظون كلماتك ويذكرونها حتى بعد أن تنساها أنت.

- احترام الجميع ولا تقل لأحد إنه مخطئ في وجهه، حاول أن تستدركه ليقول لك نعم انا مخطيء، وعندما تشير الى خطأ أحدهم فلابد أن يكون ذلك بشكل غير مباشر، ولاتنسى أن تتحدث عن أخطائك قبل أن توجه لوما لأحد.

- وإذا أردت أن يعجب بك الاخرون حقا، حاول ان تظهر اهتمامك بهم وبشؤونهم الخاصة، واجعل الآخرين دائما يشعرون بأهمية وجودهم حولك وذلك من خلال ثنائك عليهم وشكرك فيهم.

- ابدأ حوارك مع أي شخص بالإيجابية وتجنب ما استطعت نقاط الاختلاف مع الطرف الآخر، وحاول تأكيد واستحضار الأشياء ووجهات النظرالتي تتفق فيها معه وأنكما تسعيان للوصول لنفس الهدف.

- لا تعمل بمفردك و تنعزل عن الناس، ولا يصح أن تفرض الآراء والأوامر لينفذها غيرك، فتنشأ بذلك طاقة حقد وكراهية بينك وبين الناس، بل اجعل من تتعامل معاه أن يشعر أن الفكرة هي فكرته دائما.

- إذا انتصرت على أحد سواء معنويا أو بفوزك بشيء ما ذو قيمة مادية فلا تهين خصمك، بل اجعله يحتفظ بكرامته وكأنه هو من حصل على ما حصلت عليه أنت.

- لا تتشبه بغيرك، أو محاولة تقليد الآخرين، وابحث دائما عن كمال روحك وعملك لتصل بهما إلى سعادتك ونجاحك وتصل إلى ما تتمناه، واعرف جيدا قدراتك وقيمتك ولا تدع أحدا يقلل منها.

- كن قويا وصامدا كالجبل لا ينال منك النقد، وابذل قصارى جهدك وبمنتهى الصدق و الإخلاص في العمل الذي تشعر من داخلك أنه صواب.

قد يعجبك أيضا: