الأضرار البشعة التي تنتج عن النكاح من الدبر ومنها: العقم التام

لماذا حرم الله النكاح من الدبر علميا. النكاح من الدبر محرم شرعا وهو سبب من اسباب فض العلاقة الزوجية لأنه لون من الوان الشذوذ الجنسي .. وقد أثبتت الدراسات وألأبحاث الطبية ان حوالي من 70% من هؤلاء الناس يصابون بمرض نقص المناعه المكتسب.


لماذا حرم الله النكاح من الدبر علميا
لماذا حرم الله النكاح من الدبر علميا


لماذا حرم الله النكاح من الدبر علميا:


اذا كنت ممن تهوا نفسه النكاح من الدبر فلتعلم أن النكاح من الدبر حرام شرعا و مرفوض تماما لا من الناحية الشرعية والناحية الصحية. لأنه يتعارض مع الدبر الفيسيولوجية والطبيعية والتي أعد من أجلها وهي خروج البراز، وهو ليس المكان الطبيعي لإيلاج العضو الذكري.


أما إذا كنت لم تقتنع بعد فإليك الاضرار البشعة الطبية في حالة استمرارك في النكاح من الدبر:


عند المرأة:

- ألم شديد بسبب عدم توافق الحجم بين عضو الذكر وفتحة الشرج.


- إهتراء الغشاء المخاطي لقناة الشرج وحدوث نزيف دموي.

- إتساع صمام فتحة الشرج بشكل دائم.

- تكرار الوطء في الدبر يؤدي إلى حدوث تهتك بعضلات الشرج ينتج عنه في النهاية عدة القدرة على التحكم في التبرز. وذالك بالإضافة لظهور البواسير الشرجية.



عند الرجل:

إذا لم تخف من الله ولا على زوجتك المسكينة فلا بد أنك ستخاف على نفسك فهل تعلم ما قد يصيبك من أضرار….


لقد ثبت علميآ أن ملامسة عضو الذكر بشكل مباشر لفتحة الشرج يؤدي إلى إلتهابات في مجرى البول والمثانة بسبب الميكروبات والقاذورات الموجودة في قناة الشرج.


فلا تكن شاذآ ولمعلوماتك سوف تشعر زوجتك بالإشمئزاز وستسخر منك في داخلها وتنفر منك ولن تستمر في حياتك أبدآ.


وتأتي الطامة الكبرى عند قذف السائل المنوي داخل الشرج. فوجود شروخ في الغشاء المبطن للمستقيم الشرجي(وهو امر طبيعي لمن يداومون على الوطء في الدبر) يؤدي إلى نفاذ بعض الحيوانات المنوية داخل مجرى الدم.


ونظر لأن الحيوانات المنوية تعتبر جسماً غريبا بالنسبة لجسم الأنثى، فإن جسمها يفرز إجساما مضادة لمهاجمة الدخيل الغريب. ينتج عن ذالك وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية بصفة دائمه في دماء الأنثى. وعند حدوث جماع طبيعي ' في المهبل' سوف تهاجم هذه الأجسام المضادة الحيوانات المنوية المقذوفة داخل المهبل وتشل حركتها، وينتج عن ذالك العقم التام مدى الحياة.




أدلة من القرآن و السنة على تحريم النكاح من الدبر:


هذه مقتطفات إقتطفتها من كتاب ( آداب الزفاف ) للعلامة الألباني رحمه الله أحببت أن أضعها بين أيديكم لتعم الفائدة منها:


يجوز له أن يأتيها في قُبُلها من أي جهة شاء، من خلفها أو من أمامها، لقول الله تبارك وتعالى: "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم" أي: كيف شئتم، مقبلة ومدبرة.


والأحاديث الصحيحة التي جاءت في تحريم إتيان الزوجة في الدبر كثيرة ، فمن ذلك :


1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

" مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا فَقَدْ بَرِئَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم "

رواه أبو داود (3904) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

2- وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

" لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ "

رواه الترمذي (1165) وصححه ابن دقيق العيد في “الإلمام” (2/660) ، والألباني في صحيح الترمذي .

3- وعَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :


" إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ – ثَلَاثَ مَرَّاتٍ – لَا تَأْتُوا النِّسَاءَ فِي أَدْبَارِهِنَّ " رواه ابن ماجه (1924) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه

قال ابن القيم رحمه الله في 'زاد المعاد' 4/261:


" وقد دلت الآية على تحريم الوطء في دبرها من وجهين : أحدهما أنه أباح إتيانها في الحرث ، وهو موضع الولد، لا في الحُش الذي هو موضع الأذى، وموضع الحرث هو المراد من قوله :' من حيث أمركم الله '.



لماذا حرم الله النكاح من الدبر علميا:


من الناحية الطبية ان من يمارس هذه الفاحشة لايستطيع البعد عنها وذلك لعدة أسباب :
منها ان المستقيم يوجد به مادة لزجة تتغذى على البكتريا من البراز أكرمكم الله وعند الممارسة من الدبر فان المني يقضي على هذه المادة ويحل محلها ويصبح بكتريا وبعد مرور يوم او يومين تجف المنطقه من السائل اللزج فيعاود الرجل او المرأة بالرغبة في فعل هذه الفاحشة مرة أخرى أعاذنا الله وإياكم لذلك نهى الله عنها سبحانه وتعالى لحكمة.


هنا أخوتي وضحت إليكم سبب الإدمان على هذه العادة بشرح مفصل وسوف أطرح

إليكم الآن مضار هذه العاده السيئة.

وهذه بعض الأمراض اللتي تنتشر بسبب النكاح من الدبر:

1- مرض الإيدز مرض فقد المناعة المكتسبة الذي يؤدي عادة إلى الموت.


2- التهاب الكبد الفيروسي.

3- مرض الزهري.

4- مرض السيلان.

5- مرض الهربس.

6- التهابات الشرج الجرثومية.

7- مرض التيفوئيد.

8- مرض الاميبيا.

9- الديدان المعوية.

10- ثواليل الشرج.

11- مرض الجرب.

12- مرض قمل العانة.

13- فيروس السايتوميجالك الذي قد يؤدي إلى سرطان الشرج.

14- المرض الحبيبي اللمفاوي التناسلي.





الآثار النفسية والبدنية السيئة التي تترتب على إتيان المرأة في دبرها :


ومن أسباب هذه الجريمة الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .


وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى :

وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..



لا تفعلي هذا ولو أدى إلا طلاقــــــــك ..


نكاح المرأة في دبرها من المحرمات المتفق عليها في الشريعة الإسلامية وهو من الكبائر فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تمكن زوجها من ذلك ولو أدى الى طلاقها.




ما الحكمه من تحريم نكاح المراه في دبرها ؟


اتيان الزوجه في دبرها محرم شرعا وهو سبب من اسباب فض العلاقه الزوجيه لأنه لون من الوان الشذوذ الجنسي ..وقد أثبتت ألأبحاث الطبيه ان حوالي اكثر من 70% من هؤلاء الناس يصابون بمرض نقص المناعه المكتسب.


ويرجح ان سبب هذا المرض هو وجود مادة البروستاجلاندين في المني والتي يمكن ان تسبب هذا النقص في المناعه لتأثيرها على الخلايا ألليمفاويه وتكوينها .


والتي يحتمل ان يكون في افرازات الرحم مواد مضاده لها ولذلك فأن وضع المني في مهبل المراه لا ينتج عنه أي نقص في المناعه .


وبهذا يتبين حكمة تحريم نكاح الزوجه في دبرها ويتحقق قول الله تعالى :


**سنريهم آياتنا في ألآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه ألحق *

واسال الله ان يتقبل منا ومنكم الشهر الكريم

المصدر:
د.محمد ابراهيم الخضري
أحدث أقدم