اغرب المعلومات عن الأحلام

حقائق مذهلة لا تعرفها عن الأحلام سوف تدهشك


اغرب المعلومات عن الأحلام
حقائق عن الأحلام

      الأحلام من الأشياء التي حيرت الإنسان، وقد تمت المئات من الدراسات والأبحاث حول النوم والاحلام لمعرفة حقيقتها واسبابها وما تحمله تلك الأحلام من رسائل، إلا أن هناك الكثير من المعلومات والحقائق التي لا تزال مجهولة بالنسبة لنا.


نقدم اليكم مجموعة من هذه الحقائق الغريبة عن عالم الأحلام:


- يوجد علم يدرس له اساتذته ومتخصصوه يسمى بعلم الأحلام وهذا العلم يبحث في اسباب الأحلام والأشياء المؤثرة على ما نحلم به أثناء النوم.

- الإنسان يحلم بمعدل من 4 الى 7 أحلام في الليلة الواحدة، ولكنك بالطبع تستيقظ وقد نسيت أحلامك، في الحقيقة %90 من أحلامك لا تستطيع تذكرها فلديك 5 دقائق فقط عند الاستيقاظ لكتابة ما تستطيع تذكره من الحلم.

- لا يمكنك القراءة أثناء حلمك وكذلك لا يمكنك معرفة الوقت، حيث أنك إذا نظرت الى الساعة في الحلم سترى وقت مختلف في كل مرة.

- قد يعتقد البعض أنهم يحلمون أحلاما استثنائية أو خاصة به، ولكن الحقيقة أن معظم الناس يحلمون نفس الأحلام وما تتضمنها من أحداث مع الاختلاف في بعض التفاصيل البسيطة.
- معظم الناس يحلمون بالجنس، وهذا أمر طبيعي فالجنس من الأشياء الطبيعية الضرورية في الحياة ولذلك فإن الأحلام وسيلة للتنفيس عن رغباتك وليس معنى ذلك أنك انسان شهواني او لديك مشكلة ما.

- من المعروف أن الرجل يتعرض للاحتلام أثناء النوم، ولكن ابحاثا اثبتت أن المرأة بدورها تتعرض للاحتلام بحيث تحس بنفس النشوة الجنسية التي يحس بها الرجل خلال الأحلام المتعلقة بالجنس.

- الأحلام المتعلقة بالخيانة تعتبر من الأحلام الأكثر انتشارا بين الرجال والنساء، بينما تزداد عند النساء حسب عدة احصائيات بحيث تعتقد كل امرأة انها الوحيدة التي تتعرض الى هذه الكوابيس التي قد تؤثر على هذه العلاقة بينها وبين زوجها.

- لا شك في أنك قد تستيقظ من حلم سعيد وتتمنى لو أنك تستطيع أن تكمله، الحقيقة أنه يمكنك ذلك بالفعل، كل ما عليك فعله هو عدم تحريك أي عضو في جسمك والبقاء في نفس الوضعية التي استيقظت عليها ومن تم أغمض عينيك وبذلك ستسترد حلمك.

- هناك العديد من الاختراعات التي نستخدمها اليوم والتي كان السبب فيها مجرد حلم، مثل "تيسلا" الذي حلم بالمولد الكهربائي وحتى الة الخياطة التي استلهم فكرتها "إلياس هوى" من إحدى كوابيسه، عندما كان يحاول الفرار من أكلي لحوم البشر يحملون رماحا فتلك الرماح التي رأها في المنام الهمته بتصميم إبرة ماكينة الخياطة.

وهناك أيضا فنانين وكتاب يحلمون بفكرة للوحة او كتاب ثم يهيمون بالعمل فيها. فقصة "فرانكشتين" الشهيرة للروائية "ماري شيلي" وقصة "جيكلين هايد" للكاتب "لويس ستيفنسن" كانتا مبنيتين على كوابيس راودتهما.

- قد يحلم بعض الناس بمستقبلهم ويحدث ذلك بالفعل فعلى سبيل المثال حلم "ابراهام لنكولن" أه قد يتعرض للاغتيال وحدث ذلك بالفعل وحلم الكاتب الشهير "مارك توين" بوفاة شقيقيه الذي وفته المنية بعد أيام قليلة من ذلك الحلم.
كما حلم 19 شخصا من ركاب سفينة تيتانيك بغرق السفينة قبل وقوع الكارثة.
- الكفيف قادر على أن يحلم أيضا، حتى الكفيف منذ الولادة لا يرى أي صور ولكن أحلامه تنطوي على ما يملكون من حواس أخرى كالصوت واللمس والشم والعاطفة.

- على الرغم من أنك قد لا تتذكر شخص ما في حلمك، إلا أنك قد رأيت هذا الشخص مرة واحدة على الأقل في حياتك فنحن من النادر جدا أن نحلم بأشخاص لم نراهم قط، فتخيل كم من الوجوه التي مرت عليك طول حياتك فلدى عقولنا مخزون مهول من الصور والشخصيات.

- بالرغم من أن الحيوانات نومها نوم بسيط وليس عميق كالإنسان إلا أن الدراسات اثبتت أن الحيوانات أيضا تحلم.


- الرجال يتعرضون الى الانتصاب حوالي 20 مرة اثناء احلامهم وتسمى هذه الحالة علمياَ باسم انتصاب القضيب الليلي.


- يرجع تاريخ أقدم الوثائق المكتوبة والمعروفة لدينا عن الاحلام الى خمسة ألف عام وهو كتاب فرعوني عن تفسير الاحلام ومنذ ذلك الوقت ظهر العديد من الكتب المشابهة والتي دارت حول عالم الأحلام وتفسيرها ولعل أشهرها كتاب "تفسير الاحلام" لابن سيرين.

- وفقا لنتائج فحص تمت على 3000 شخص ظهر أن التحكم في الأحلام قد يكون ممكنا بالفعل، حيث أفادت هذه النتائج بأن %34 من المشاركين استطاعوا التحكم والسيطرة على ما يحدث في احلامهم، وهي مهارة لا يملكها كل البشر لكن يمكن تدريبها ببعض التدريبات التأملية.

- أكثر الأحلام انتشارا بين الناس عادة ما تكون السقوط او الطيران او حلم فقدان الاسنان او أحلام المطارة من اشخاص ما.

- أحد اغرب الاحلام هو حُلم الاستيقاظ الكاذب، وهو أن تحلم بأنك استيقظت ونهضت من فراشك وبدأت تمارس انشطتك اليومية لتدرك لاحقا بأن كل ذلك مجرد حلم. وحدوث ذلك لأحدنا مرة او مرتين لا يدعوا للقلق، ولكن تكرار ذلك عدة مرات قد يكون مرعبا حتى أنك قد تشك في حقيقة الأحداث من حولك وتفقد القدرة على التمييز بين الحلم والحقيقة.

أحدث أقدم