التزاوج الفوقي و غريزة انتقاء الشريك عند النساء

التزاوج الفوقي و غريزة انتقاء الشريك عند النساء
التزاوج الفوقي و غريزة انتقاء الشريك عند النساء


معنى Hypergamy:

التزاوج الفوقي  Marrying Up / Hypergamy يعني النّزعة الغريزيّة التي توجد عند المرأة للإرتباط الجنسيّ، و على اساسها دائما تبحث المرأة عن أفضل صفقة مُمكنة و شريك جنسيّ مثالي من الرجال .. و تعريف التزاوج الفوقي بإختصار هو أنّ المرأة تنجذب الى الرجل الذي له مُستوى مادي وإجتماعي مثلها أو أكثر منّها، و تحاول المرأة اظهار الصّفات الأُنثويّة للرجل الذي يتميز بهذه الميزات.


عندما تنجذب المرأة الى رجل، يكُون ذلك وفق أدلّة إجتماعيّة عن الحالة المادّية أو المكانة الإجتماعيّة لهذا الرجل : المال، المنصب، الشُّهرة و الشّخصيّة الكاريزمية وغيرها ..


فقبل وجُود هاد الوظائف و حتى المال في العصور القديمة عندما كان الانسان يعيش في الغابة كانت المرأة تنجذب للرّجال الذين هم قادرين على الصّيد و توفير الموارد و الحماية للمرأة و للأطفالها. لكن في وقتنا هذا الأمُور تمشي وفق المكانة الإجتماعيّة و الحالة المادية، و بعبارة أُخرى.. فالمرأة تنجاذب للرّجل بقدّر مّا سوف يقدّم لها مادّيًّا أو يعطيها مكانة إجتماعيّة ..


و عدم وجُود القدرة على لتوفير موارد إجتماعيّة أو مادّيّة يقدّمها الرجل للمرأة، هذا يعني ببساطة عدم وجُود اي إنجذاب من طرف هذه المرأة إتّجاه هذا الرجل!


فالمرأة تنجذب للمكانة الإجتماعيّة والمال بشكل أساسيّ، و لاتنجذب إذا تّعامل معاها الرجب بتملُّق او الدافاع على "حقُوق النساء"، ولا تنجذب الى الرجل الرومانسي الذي لا يملك المال


و لفهم معنى التزاوج الفوقي بشكل صحيح، لابد من فهم الإستراتيجيّة الجنسية وغريزة التّكاثُر عند البشر، و كيف تختلف طريقة تطبيق هاد الإستراتيجيّة الجنسيّة عند الرّجال و النّسا ء.


قد يعجبك ايضا:
ما الذي ينبغي عليك فعله إذا نظرت إليك فتاة؟؟


من البديهيّات، من النّاحية الجنسيّة أن ما ينطبق على الرّاجل، لا ينطبق على المرأة و العكس صحيح. فالهدف الرّئيسيّ عند الرّاجل من الزّواج و الإرتباط مع الجنس الآخر بيُولُوجيًّا, هُو: العمليّة الجنسيّة، و الحصول على أطفال يحملون نفس جيناته .



لكن المرأة هدفها مختلف تمامًا من الزّواج و الإرتباط بالراجل، فالمرأة هدفها بيولوجيا هنا هو توفير الموارد و الحماية الجسدية لها و لأطفالها ..!

الرّاجل قادر على جعل العشرات من النّساء حاملات فأيّام قليلة بينمّا المرأة لها عدد محدُود من المرّات لّي يمكنها ان تكون فيها حامل فحياتها كاملة . و من هذا المنطلق نجد أنّهُ من المنطقيّ ان يكُون للرّجل عدّة شُركاء جنسيّين و لتوفير إحتياجاته الجنسيّة، بينما المرأة يكفيها شريك جنسيّ واحد يوفّر لها الحماية الجسديّة و المادّية .


و الفرق الأساسيّ الذي يوجد بين الرّجل و المرأة هو أنّ الإنجذاب عند الرّاجل جسديّ، أي الّذي يجذب أكثر هُو جمال المرأة شكلها الخارجي كجمال الوجه و الجسم و العمر, بغض النّظر على أيّ إعتبارات إجتماعيّة مثل الوظيفة و المال والراتب و المكانة الإجتماعيّة


و لكن المرأة ينطبق عليها العكس تمامًا، في المقام الأساسيّ العامل المهم الذي يجذب المرأة هو المكانة الإجتماعيّة و مال الرجل. صحيح أن المرأة يهمّها الطُّول و جمال الوجه و غيرها وغيرها في الشاب الوسيم، لكن العنصر الذي يأثي فالمقام الأوّل عند المرأة هو : الموارد المادية الإجتماعيّة ..

أحدث أقدم