قصة سيدنا موسى مع فرعون كاملة مكتوبة

قصة سيدنا موسى الحقيقية عليه السلام مع فرعون الظالم والسحرة بالتفصيل كما وردت في كتاب الله عز وجل، قصة سيدنا موسي قصة جميلة ورائعة جداً تبين نصر الله تعالى وتأييده لعباده الصالحين ولنبيه الكريم، قصة النبي موسى كاملة لا تترد في قراءتها، وللمزيد من القصص الرائعة ادخلوا الى موقعنا على الانترنت هوس المعرفة قسم اسلام.



قصة سيدنا موسي
قصة سيدنا موسي


قصة موسى مع فرعون مختصرة:


كان هناك ملك طاغية يدعى فرعون وقد رأي في ليلة من الليالي في نومه أن نارا تأكل ملكه وتقتل شعبه وهي آتية من ناحية بيوت بني إسرائيل، قام فرعون خائفا و مفزوعا من نومه، فأسرع بإستدعاء مستشاريه واستدعاو بدورهم السحرة والكهنة وحكى لهم فرعون ما رأي. فأخبروه بتفسير هذة الرؤيا أنه سيولد في بني إسرائيل غلام يكون سبباا في ذهاب ملكه وهلاكه علي يديه، فإشتد خوف الملك فرعون وأمر جنوده وحاشيته أن يقتلوا كل مولود ذكر يولد حديثا من بني إسرائيل .


وفي ذلك الوقت كانت امرأة عمران حاملا بنبي الله موسي عليه السلام، فلما علمت بأمر فرعون أخفت حملها وخافت عليه، فكانت لا تظهر لأحد ابدا انها حامل، حتي أتمت حملها وجاء وقت الوضع، فأنجب موسي عليه السلام سرا، وحفظة الله عز وجل فلم يعلم جنود فرعون بأمر ولادة موسى.


والهم الله أم موسى أنها إن خافت على مولودها ان تضعه في صندوق وتربطه بجدار ببيتها وتلقيه في النهر لكي لا يراه أحد من جنود فرعون الظالم، وترضعه كل فترة. وذلك ما فعلت.


وفي احد الايام خرجت أم موسي لتضرع إبنها، فإذا بها تجد أن الحبل الذي ربطت به الصندوق قد قطع وأن الصندوق قد جري وهو يطفو في ماء النهر، حتي رآه جنود فرعون فأخذوه إليه، فعندما رأته "آسية" امرأة فرعون تلك المرأة الصالحة. فطلبت من فرعون أن تأخذ هذا المولود ولداً لها، فقبل ذلك.


ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، رفض موسي عليه السلام أن يرضع من جميع الأمهات المرضعات التي تشتغلن في قصر فرعون ، حتي علمت أخت موسى بهذا الأمر، فقالت لامرأة فرعون أنها تعلم من سوف يرضع هذا الطفل، وطلبت من آسية امرأة فرعون أن تأخذ الطفل لترضعه تلك المرأة، فوافقت امرأة فرعون، وعاد موسي لأمه آمناً وارضعته .


كبر موسى وكان شاباً قوي البنية، كان عادلا لا يحب الظلم أبدا، وفي يوم من الأيام وجد رجلان يتعاركان أحدهما من قوم بني إسرائيل والآخر من جنود فرعون، فدفع سيدنا موسى الجندي فوقع ميتا دون قصد من النبي موسى ان يقتله، فوصل خبر مقتل الجندي على يد موسى إلى فرعون، فقرر أن يقتل موسي جزاء ما فعل .. وكان هناك رجل من ملأ فرعون عرف ما حدث فأسرع يخبر موسى عن نية فرعون لقتله، فقال يا موسى أخرج من مصر، فقد صدر فرعون امر قتلك..


فقرر بعد ذلك موسى عليه السلام الهروب من فرعون في مصر الى او وصل إلي قرية تسمى مدين في فلسطين .


وعندما دخل سيدنا موسى مدين وجد أناساً يسقون الأبل والاغنام وقد لاحظ فتاتان ضعيفتان لم يقمن بالسقي خوفا من الإختلاط بالرجال، فأخذ موسى أغنامهن وسقي لهما.


فعادت الفتاتان إلي أبوهما وقصتا عليه ما حدث، فطلب أبوهما من موسي أن يعمل عنده مقابل أن يتزوج إحدي ابنتيه، فوافق سيدنا موسى وعاش في مدين عشر سنين، وبعد ذلك قرر العودة إلي مصر، فلما وصل إلي جبل الطور في سينا، ناداه الله عز وجل واصطفاه نبيا لبني إسرائيل .


عاد النبي موسى عليه السلام يدعو فرعون وقومه إلي توحيد الله وعبادته، إلا أن فرعون تكبر ورفض دعوته واتهمه بالكذب والسحر، وجمع فرعون السحرة ليبينوا للناس أن موسى ماهو الا ساحر وكذاب، ولكن الله عز وجل نصر عبده. فرمي موسي عصاه فتحولت الى ثعبان غليظ فالتقم كل عصيان السحرة، فآمن السحرة بالله فعذبهم فرعون حتي الموت .


قصة سيدنا موسي
سحارة فرعون


وأمر الله عز وجل موسى أن يخرج من مصر مع بني إسرائيل، فلما اقترب هو و قومه من البحر خاف بنو إسرائيل أن يلحق بهم فرعون وجنوده، أو أن يغرقوا، فأمر الله عز وجل موسى أن يضرب بعصاه البحر ، فشق البحر إلي ممرات عبر فيها بنو إسرائيل مع موسي، وأغرق الله فرعون وجنوده بظلمهم ونجى موسى ومن معه، هكذا تنتهي قصة سيدنا موسي.


انشقاق البحر لموسى
انشقاق البحر لموسى


إذا اعجبتك قصة سيدنا موسي لا تتترد في ارسالها الى اصدقائك و احبك واللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ومن تبعهم في ذلك بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا.


قد يعجبك أيضا:

أحدث أقدم