كيف تكتشف انك في علاقة سامة؟

اختبار العلاقة السامة:


هل تتعامل مع شخص مهم في حياتك او شريكك، بشكل حذر خوفا من أن يفهمك بشكل خاطئ أو خوفا من ردة فعل مبالغ فيها غير متوقعة؟

هل يسبب لك هذا الشخص الكثير من الأذى والمتاعب؟

العلاقات السامة
العلاقة السامة


هل تحاول دائما إخفاء مشاعرك و افكارك لكي تتجنب ردة فعل ذلك الشخص ؟

هل تشعر بأن أي شيء تقوله أو تفعله سوف يُفهم بشكل سيء وقد يستعمل ضدك؟

هل دائما ما يقع اللوم والإنتقاد عليك في أي خطأ يحصل؟

هل تشعر أنه من الصعب معرفة ما الذي يرضي شريكك؟

هل تتقلب نظرة ذلك الشخص لك فيراك أحيانا في قمة الروعة وأحيانا أخرى يراك في قمة السوء ولا يراك وسطا؟

هل يتهمك هذا الشخص بأشياء لم تفعلها و بكلام لم تتفوه به؟

هل يسيء الظن بك كثيرا، و عندما توضح وجهة نظرك لا يصدقك؟



اذا كانت اجوبتك"لا" على كل هذه الأسئلة، فهنيئا لك لقد اجتزت اختبار العلاقة السامة بنجاح. اما اذا كانت اجوبتك "نعم" فأنت في خضم احد أنواع العلاقات السامة قد تكون العلاقة السامة في الزواج او في الصداقة او العمل



كيفية التعامل مع العلاقات السامة وكيفية الخروج من العلاقات السامة:


البدايات دائما تكون جميلة، لكن مع مرور الوقت تكتشف الحقيقة المرة بالتدريج، حقيقة الخديعة وانك تورطت في اكبر مقلب في حياتك، انت في علاقة سامة .


يقول علماء النفس ان هناك عدة علامات تشير الى انك متورط في علاقة عاطفية سامة والتي تكون أحد أهم مصادر التعاسة والألم في حياتك وممكن أن توصلك للجنون، ومن بين علامات التي تدل على أنك في علاقة سامة:


1 - المبالغة في ردة الفعل:


في كثير من الأحيان تجد أن ردود افعال شريكك لا تتناسب اطلاقا مع الفعل، وفيها كثير من المبالغة… اقل شيء تفعله ينفجر في وجهك مثل قنبلة ويحول ذلك الفعل البسيط الى معركة، ويبقى في حالة غضب مستمرة، لدرجة انك صرت تخاف ان تفتح معاه أي نقاش ، وبذلك تتحول علاقتكم الى حالة نكد مزمنة تتخللها فترات بسيطة من الصفاء.


بإختصار عندما تشعر ان افضل اوقاتك هي في بعدك عن هذا الشخص وقتها بالذات عليك ان تتأكد انك مع الشخص الخطأ وتعلم متى انسحب من العلاقة السامة و عليك ان تعيد حساباتك.


2 - التحكم مستمر:


كل المعارك الطاحنة على مر العصور والتاريخ البشري قامت لسبب واحد، القتال من اجل الحرية.

على نفس المنوال عندما تجد ان شريكك يتحكم في ادق تفاصيل حياتك ويفرض عليك ذوقه، بل و يهين اختياراتك ويسخر منها ويتهكم عليها لانها دائما سيئة وهو فقط من يملك ذوق رفيع في كل شيء، و لا يحاول حتى النقاش معك، و مطلوب منك التنفيذ فقط ...


الشخص الذي يفرض عليك اراءه فمثلا يختار لك انواع الملابس التي عليك ارتدائها، طريقة الكلام ونبرة الصوت الذي عليك التحدث به، الاصدقاء الذين عليك ان تتواصل معهم، والاماكن التي مسموح لك أن تذهب لها.. حتى انه يمكن لهذا الشخص ان يتدخل في نوعية هواياتك واشيائك المفضلة …إذا كنت مع هذا النوع من الأشخاص فالأجدر بك ان تهرب وحان الوقت للتخلص من هذه العلاقة السامة.


3 - النقد المتواصل:


انت دائما مخطىء، لاتفهم في أي شيء ، كل شيء تقوم بفعله سيء وغير كامل… تتلقى من هدذا الشخص الانتقاد بشكل دائم بمبرر وغير مبرر، فأنت دائما في فوهة الانتقادات لدرجة انه ممكن يفقدك الثقة في نفسك تدريجيا، ويشعرك انك فعلا شخص سيء ومستودع كل الشرور.


هذا النوع من الاشخاص لديهم قدرة هائلة انهم يشعروك دائما بتأنيب الضمير وزرع الشعور بالفشل وعدم الكفاءة بداخلك.

محترف القاء اللوم عليك، مهما حاولت، مهما عملت فلن ترضيه.. أنت اذا في علاقة سامة مع الشخص الخاطىء.



4 - نقص الاهتمام:


من اسوأ العلاقات العاطفية على الاطلاق، العلاقة اللي تكون من طرف واحد. حب من طرف واحد، اهتمام من طرف واحد، اعجاب من طرف واحد...


عندما تجد نفسك متورط في علاقة مع شخص لا يبادلك نفس المشاعر وبنفس المقدار، حتى انه لا يستطيع قول كلمة واحدة رومانسية و لو كذب، فأعلم انك في علاقة سامة.


انت بالنسبة لهذا الشخص شيء في الهامش، شيء يرضي به غروره ونوازعه النرجسية. والاسوأ انه يتخيل ان اهتمامك به حق مكتسب، وممكن ان يفترسك لو تاخرت مرة وانت لم تؤديه طقوس المحبة.


اذا اكتشفت ان شريكك من هذا النوع من نوع "الطاووس"، يأخذ فقط ولا يعطي فمن الأحسن لك ان تغادره وتنقد نفسك من نرجسيته.


5 - المقارنة.


دائما يضعك هذا الشخص في حالة ضغط، طول الوقت يقلل من قدراتك ويقارن بينك وبين اشخاص اخرين، انت بذلك تحس معه انك في منافسة مع كل سكان هذا الكوكب .


اذا كان شريكك من هذا النوع لإنت في علاقة سامة، إنصرف. لا تكمل معاه سوف يرهقك في منتصف الطريق.

6 - نقص الثقة :


دائم المراقبة لك، طول الوقت تشعر انه غير واثق فيك ومن حين الى حين يقوم بتخوينك..

لا يحترم خصوصياتك، يتجسس عليك طول الوقت بكل الطرق، يتجسس على هاتفك، يبحث في بروفايلك...

تشعر معه وكأنك في سجن، سجن أسواره الغيرة الزائدة وعدم الثقة، الحياة مع هذا الشخص نوع من العقوبة المؤبدة. وإذا كان شريكك من هذا النوع فأنت في علاقة سامة.

7 - لا يحترم افكارك وطموحاتك:


طول الوقت يحاول ان يقلل من قيمتك ويستمتع بالسخرية من ارائك وافكارك وطموحاتك... عندما تخبره عن احلامك تشعر انك في واد وهو في واد ثاني.

من المعروف ان أي علاقة طبيعية هي شركة بين اثنين، يتشاركوا فيها الاحلام والطموحات ويحاولوا الوصول الى الافضل ..

ولكن عندما لا تكن انت و شريكك في نفس الارضية ، وقتها تتحول هذه العلاقة الى علاقة سامة مدمرة ثم الى جحيم مستمر.. علاقة ستدمر نفسيتك وصحتك .

8 - انت تصبح شخص اخر غير أنت.


عندما تكون مع هذا الشخص تتحول لشخص اخر غير حقيقتك، ترتدي قناع وتتظاهر باشياء غريبة فقط لترضيه

صرت عصبي ومتوتر، وتكره حياتك، اقل شييء يؤثر عليك و يدفعك الى الانفعال. يوم بعد يوم يتحول السيء الى الاسوا .. حياتك تحولت الى جحيم مع هذا الشخص .

لو انتابك شعور من كل هذا فليس لديك سوى خيار واحد وهو الهرب فأنت في منتصف علاقة سامة مع شخص سام.

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم