أفضل وقت للجماع في الإسلام وآدابه

أفضل وقت للجماع في الإسلام وآدابهقال ابن قدامة رحمه الله في أداب الجماع في الإسلام: ويستحب أن يلاعب امرأته قبل الجماع لتنهض شهوتها، فتنال من لذة الجماع مثل ما ناله. بمعنى أن تقبلها وتغمزها وتلمزها.. الى غير ذلك من المداعبه، فإذا رأيت أنه قد جاءها مثل ما جاءك واقعتها فإن فرغ قبلها كره له النزع حتى تفرغ.


أفضل وقت للجماع في الإسلام وآدابه
اداب الجماع في الاسلام

آداب الجماع في الإسلام:


عن أنس بن مالك أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا جامع الرجل أهله فليقصدها ثم إذا قضى حاجته فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها ". ولان في ذلك ضررا عليها دفعا لها من قضاء شهوتها.


وينبغي للزوج إذا عزم على جماع أهله أن يتحرز بما يفعله بعض العوام، وهو منهي عنه، وهو إتيان الزوجة على غفلة، بل حتى يلاعبها ويمازحها بما هو مباح مثل الجسة والقبلة، وما شاكل ذلك، حتى إذا رأى أنها قد جاءت شهوتها فحينئذ يأتيها، وذلك أن المرأة تحب من الرجل ما يحب منها، فإذا أتاها على غفلة قد يقضي هو حاجته وتبقى هي، فقد يؤذيها ذلك.


ويراعي الزوجان الآداب الآتية في الجماع:



هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء:


1- أن لا يجامع الزوج زوجته وهي في ثيابها، بل حتى تنزع تيابها كلها، وتدخل معه في لحاف واحد، وعلى الرجل أيضا أن يتجرد من ثيابه بشكل عادي وبصورة تدريجية كي لا تفاجأ زوجته.


أفضل وقت للجماع في الإسلام وآدابه
اداب الجماع في الاسلام


ولا شك أن التجرد من الثياب فوائده منها أن فيه راحة للجسم من الحرارة الناتجة عن الحركة اثناء الجماع ، ومنها سهولة التقلب يمينا وشمالا، ومنها ادخال السرور على الأهل وزيادة امتاع الزوجة. وقال في ذلك ابن مأمون في قصيدته:


واحذر من الجماع في الثيـاب        فهو من الجهل بلا ارتياب

بل كل ما عليها صاح ينــزع        وكن ملاعبا لها لا تفزع


2- ينبغي للزوج في ليلة الدخلة عند الدخول بزوجته البكر أن لا يعزل عنها كما يفعل بعض الناس،  والمقصود بالعزل هنا هو أن يخرج عضوه الذكوري قرب الإنزال فينزل المني بالخارج.


 بل عليه ألا ينزع إلا بعد الإنزال، وذلك كي يسارع ماؤه إلى رحم زوجته، لعل الله يجعل له من ذلك ذرية ينفعه بها.


3- إذا أنزل الرجل قبل زوجته فعليه أن لا ينزع بل عليه أن يتمهل حتى تنزل زوجته هي الأخرى وهذا من اداب الجماع في الإسلام الذي يحث على امتاع الزوجة.


4 - ليس هناك عدد محتوم في مرات الجماع للرجل والمرأة على السواء ولكن ذلك يخضع كثرته أو قلته لمزاج الزوجين والقدرة والضرورة والظروف الصحية والنفسية والاجتماعية.


5 - يكره للزوج أن يأتي زوجته من غير أن تطيب نفسها بذلك.


7- يحرم على الزوج أن يجامع زوجته متخيلا امرأة امرأة أخرى غيرها، لأن ذلك نوع من أنواع الزنا، وكذلك يحرم على الزوجة ذلك.


أفضل وقت للجماع في الإسلام - أفضل وقت للجماع في القرآن:


8- جماع الزوج زوجته جائز في كل الشهور والاوقات والأيام، وفي كل ساعة من الليل أو النهار إلا في فترات الحيض والنفاس والإحرام والصيام.


9- يستحب للزوجين أن يغسلا أسنانهما ثم يطيبا الفم بطيب فائح لأن ذلك افضل في الالتصاق والعناق ويؤدي إلى المحبة.


10- إذا أتى الزوج زوجته، ثم أراد أن يعاود الجماع فعليه بالوضوء للصلاة ، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:"إذا أتي احدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضا وضوءه للصلاة، فإنه أنشط للعود".


11- إذا أراد الزوجين النوم وهما جنبان فعليهما بالوضوء وضوء الصلاة، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل وينام، وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة".


12- يجب الاغتسال من الجماع قبل الصلاة ويستحب الاغتسال من الجنابة قبل النوم لحديث عبدالله بن قيش رضي اله عنه سألت عائشة قلت: كيف كان صلى الله عليه وسلم يصنع في الجنابة؟ أكان يغتسل قبل أن ينام، أم ينام قبل أن يغتسل؟ قالت: كل ذلك كان يفعل ربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام قلت: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.


13- يجوز للزوجين أن يغتسلا في مكان واحد، ولو رأى منها ورأت منه. أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم الزوجين بالإستحمام معا، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد بيني وبينه، تختلف أيدينا فيه، فيبادرني حتى أقول: دع لي..دع لي. قالت: وهما جنب .



لماذا امر الرسول الزوجين بالاستحمام معا 


وقبل كل شيء في أداب الجماع في الإسلام لا تنسوا الدعاء عند بداية الجماع بهذا الدعاء:

بسم الله، الله جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا. 

أحدث أقدم