سبب نزول سورة الكوثر مختصر

الكثير منا يقرأ سورة الكوثر اكثر من مرة يوميا في الصلاة والأذكار و غيرها و لكن الكثير من الناس لا يعرفون سبب نزول سورة الكوثر.

سبب نزول سورة الكوثر مختصر
  سورة الكوثر 


سبب نزول سورة الكوثر:


قال تعالى : ( إنا أعطيناك الكوثر . . . ) الآية 1 - 3 .

كلنا نعلم أن الرسول ﷺ كان له ثلاثة أولاد ذكور فقط و كان كلما ولدت احد زوجاته ولد ذكر يموت وهم: عبد ألله و القاسم و إبراهيم، ماتوا كلهم.

في أحد الأيام كان الرسول ﷺ يمشي في مكة المكرمة و إذا بأحد الكفار يقول له متهكما: "يا أبتر" و بعضكم يعلم معنى كلمة البتر أي " القطع " أي مقطوع النسل، وهو كان يقول للرسول ﷺ يا أبتر يعني بذلك يا مقطوع النسل !

وبمجرد موتك ستُنسى مع الزمن ولن يذكرك أحد، لأنه ليس لك أحد يحمل لقبك من بعدك ! فكل أولادك قد ماتو وانقطع نسلك! وكان الرسول صلى الله عليه سلم عندما يسمع هذا الكلام يحزن حزنا شديدا.

إلى أن انزل الله سورة الكوثر: {إنا أعطيناك الكوثر } يا محمد سأعطيك نهرا في الجنة لك وحدك إسمه الكوثر. لن يشرب منه أحد غيرك، فقط لا تحزن ! فصلي لربك و انحر. وهذا هو سبب نزول سورة الكوثر.

صلي و انحر أي اذبح الذبائح ووزعها صدقات على الفقراء ، ثم قال الله تعالى في سورة الكوثر: { إن شانئك } أي ان الرجل الذي شَتِمَكَ يا محمد { هو الأبتر } سيأتي يوم القيامة أبتر ومقطوع النسل لن يكون له إبن يدعو له ويذكره و يسأل عنه و لا عائلة تقف بجانبه. كلهم سيتبرؤون منه و يتركونه أبتر، فلا تحزن يا محمد !!

وكان هذا سبب نزول سورة الكوثر التي فرح بها الرسول ﷺ كثيرا لأن الله سبحانه و تعالى حرمه من الأولاد لكن عوضه بنهر في الجنة وفي الدنيآ اكرمه الله بأمة كانت خير امة أخرجت للناس يذكرونه للأبد و يصلي عليه أكثر من مليار بني آدم يوميا.

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم