كيفية التعامل مع الطفل العصبي والعنيد

كيفية التعامل مع الطفل العصبي والعنيد
كيفية التعامل مع الطفل العصبي والعنيد


العناد ليس سلوكا بل هو مرحلة عادية يمر الطفل في هذا العمر، وعادة الطفل العنيد يتمتع بالذكاء وهنا لابد أن يتفق الاباء على طريقة التعامل معه موحدة ، لأنه سيستغل فرصة تضارب ردة فعل والديه ليحصل بعناده على ما يريد .. ولهذا من المهم الإتفاق بينهما على طريقة التعامل، مثلا كإتفاقهما على الا نستجيب لرغبته ولا نستمع له الا اذا توقف عن البكاء …

يلجأ الاطفال أحياناً للصراخ والعاند كنوع من لفت الانتباه للحصول على الاهتمام. فكيف اتصرف مع طفلي العنيد؟ وما هي طريقة التعامل مع الطفل العصبي العنيد و ماهو علاج الطفل العنيد؟

يجب على الاهل و خاصة الإباء النزول الى مستوى الطفل الادراكي والعقلي، والتقرب اليه والحديث معاه على قدر فهمه وعدم التعالي عليه ، ويجب دائما مراعاة أن تكون نبرة الصوت هادئة واكثر لبقة، بالإضافة الى استخدام مفردات مألوفة ومحببة لديه.

فيما يلي جمعنا لكم طرق مختلفة للتخلص من عناد الأطفال والتي من شأنها تعديل سلوك الطفل العنيد و العصبي:

الكلام أو الطلب:


على الأباء و الامهات فرض الأوامر على الطفل بأسلوب ذكي عن طريق الاختيار، وذلك بتخييرالطفل بين أمرين ليجبر على اختيار أحدهما، بحيث يبدو للطفل وكأنه المتحكم باتخاذ القرار، وهو ما يسعى إليه دائماً. على سبيل المثال، عند مشاهدة الطفل للتلفاز، لا تأمره بأن يغلق التلفاز ويتوجه لمذاكرة دروسه، بل قل له: "هل ستغلق التلفاز الآن لتدرس، أم أنك ستنتظر لمدة 10 دقائق؟" .

من خلال هذا الأسلوب سيتدرب طفلك على الرضوخ لأوامرك واتباعها عن طيب خاطره، ويهيئه ليصبح شخصا قادرا على اتخاذ القرارات وصنعها.


تحويل الأوامر إلى تحديات مرحة:


وكمثال على ذلك ترتيب الغرفة ، بدلا من اصدار أمر للطفل بترتيب الغرفة والتهديد بالعقاب إذا لم يقم بذلك، يمكن تحويل هذا الأمر إلى نشاط ومرح وتسلية من خلال تحدي طفلك على القيام بالترتيب خلال 5 دقائق او اقل من ذلك، وبعد الانتهاء قم بتشجيع الطفل في كل مرة لتكرار هذا النشاط و إشعاره بأهمية ما قام به.


المديح:


للمديح أثر كبير على نفسية الانسان يصفة عامة والطفل بصفة خاصة، وله تباعات إيجابية على تقوية وبناء شخصيته وثقته بنفسه، فبدلا من اتباع أسلوب الأمر، يمكن اللجوء لطريقة الطف وأنجح تجعله يسرع الى المساعدة فورا، فلو اخدنا مثلا على ذلك: إذا أردت من طفلك ترتيب غرفة الجلوس، وجه له الكلام بالأسلوب اللطيف التالي: "لا أحد يحسن ترتيب المكان مثلك" أو "أنت اكثر من رائع في هذا لأمر" أو "أنت تقوم بهذا العمل أفضل مني، هل يمكنك ان تعلمني ذلك".



الامتناع عن الذم والتهديد:


إياكم واتباع أسلوب التهديد والضرب مع الأطفال، ولا يجب ان يكون العقاب فورا، فجميع الدراسات في هذا الصدد تثبت فعالية اتباع التربية الحديثة على تقويم ومعالجة تصرفات الطفل، والتي تخلو من العقاب والضرب وحتى التهديد الشفوي، بل تحث على الحوار الهاديء مع الطفل.

قد يعجبك ايضا:
أحدث أقدم