لماذا حرم الذهب على الرجال

لماذا حرم الذهب على الرجال
 لماذا حرم الذهب على الرجال


لماذا حرم الذهب على الرجال؟ وهل من حقيقة علمية وراء هذا التحريم؟ ماالاثبات ان الدين حرم لبس الذهب على الرجال وما الآية التي تحرم لبس الذهب للرجال؟ ماهو الإعجاز العلمي في تحريم لبس الذهب للرجال؟ ولماذا حرم لبس الذهب والحرير على الرجال… كلها أسئلة مشروعة سوف نجيبكم عليها فيما يلي:


حكم لبس الذهب للرجال:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" حرم لباس الحرير و الذهب على ذكور أمتي واحل لأناثهم".

يتسأل الكثير لماذا حرم الذهب على الرجال وعن السبب في تحريم الله عز وجل لبس الذهب والحرير للرجال، وأباحه للنساء، وكإجابة على هذا التساؤل أكد العديد من علماء المسلمين، أن تحريم لبس الحرير والذهب للرجال في الإسلام، جاء لعدة أسباب.

اكد العلماء على أن الذهب والحرير من مظاهر التزيين والترف، فأباحهما الإسلام للمرأة مراعاة لمقتضى أنوثتها وما فُطرت عليه من حب للزينة، بينما حرمها على الرجل لأن الرجل المسلم لابد أن يتميز بالصلابة والقوة. والإسلام يريد أن يتربى الرجال بعيدا عن مظاهر الضعف والترف.

فتحريم الذهب والحرير للرجال، يهدف بهم الإسلام هدفا تربويا أخلاقيا نبيلا، فلإسلام بذلك يصون رجولة الرجل من مظاهر الضعف والتكسر و الميوعة و التدني بقيمة الرجل.



لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال علميا:


من المعروف ان هرمون الاستروجين او هرمون الأنوثة وهو أهم ما يميز المرأة في سن الإنجاب، فهذا الهرمون هو المسؤول عن انوثة المرأة، وبمعنى آخر مسؤول عن الدورة الشهرية ووظائف الأعضاء التناسلية، كما انه مهم أيضا للبشرة لدى السيدات، ولتكوين العظام والمحافظة على قوتها..

وجميع النساء طبعا، يبحثن عن شي يزيد من هرمون الانوثة، و لكن هناك ما يزيد هرمون الانوثة دون البحث عن مصادرها الا وهو الذهب.

سبحان الله.. الكثيرات ممن تخلين عن لبس الذهب بحجة انها موضة قديمة و استبدلنها بالاكسسوارات الحديثة غير مدركات لفوائد لبس هذا المعدن النفيس..

و حسب دراسات علمية أجريت في احد الجامعات في بريطانيا، وجد العلماء ان الذهب يُصدر اشعاع يزيد من هرمون الانوثة بالجسم .. لذا حرم الله لباسه على الرجال، لانه يعمل على زياده هرمون الانوثة.

وفي نفس السياق وجد العلماء ان كل المصابين بمرض الزهايمر، وهو الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل صغير وهي ليست شيخوخة عادية وانما شيخوخة مرضية؛ يكون لديهم نسبة عالية من الذهب في الدم وكذلك في البول وهو ما يعرف بهجرة الذهب.

وهجرة الذهب معروفة عند الأخصائين والفيزيائيين بحيث ان الذهب اذا لامس معدن اخر تتسلل و تهاجر قليل من ذرات الذهب الى العنصر الملامس له وبالطبع هذا يحدث خلال فترة كبيرة.

ولم يعرف قديما ان ذرات الذهب تتسلل من خلال جلد الانسان الى الدم الا حديثا بفضل العلم والتكنولوجيا المتقدمة و الآلات المتطورة و الأبحاث الكثيفة.

وتجدر الاشارة الا ان النساء لا تعاني من مضعفات هجرة الذهب لان اي ذرات مضرة تخرج من جسم المراة كل شهرمن خلال ما يسمى: الدورة الشهرية.

كما أن البحوث الطبية ودراسات حالة الدم أتبثت ان الذهب يؤثر على كريات الدم الحمراء للرجال دون النساء والسبب في ذلك هو وجود طبقة شحمية بين الجلد واللحم عند النساء تمنع هذه الطبقة الاشعاعات الناتجة الصادرة عن معدن الذهب؛ بينما لا تؤثر الاشعاعات الصادرة من معدن الفضة على الرجال و النساء على حد سوا.

كما اثبتت الدراسات العلمية ان اشعاعات الذهب لها دور سلبي على الهرمونات الذكرية الجنسية.

لماذا حرم الله لبس الحرير للرجال علميا:


لماذا حرم الله لبس الحرير للرجال علميا
لماذا حرم الله لبس الحرير للرجال علميا


كما جاءت الشريعة بتحريم لبس الذهب للرجال، فقد جاءت كذلك بتحريم لبس الحرير لهم أيضا، و الحكمة من ذلك التحريم فيما ذكر العلماء المسلمين، ما يلي:

- إنّ الله حرم على الرجال لبس الحرير حتى يتركوا لبسه طاعة له فيُثابوا على ذلك.

- إنّ مفسدة تشبه الرجال بالنساء متحقّقة في لبس الرجال الحرير، لأن الأصل في الحرير هو أنّه من ملابس النساء، لا يجوز إذن للرجل ارتداء الحرير حتى لا يكون متشبها بالنساء.

- في الحرير مظنة العجب والخيلاء والكِبر، فيجدر بالرجل تركه لذلك.

- عند ملامسة الحرير لجسد الرجل يورثه صفات أنثوية، فلا يجوز للرجل أن يلبسه، فلا بد أن يكتسب شيئا من صفات الإناث بارتداء الحرير.

لماذا حرم الله لبس الحرير للرجال علميا
لماذا حرم الله لبس الحرير للرجال علميا


ومن اجل تجنب كل الشبهات وضع الدين الإسلامي شروط اللباس الشرعي للرجال، فإذا تحققت هذه الشروط في الملابس جاز له أن يرتديها، وفيما يلي هذه الشروط:



- أن يكون اللباس شاملاً لعورة الرجل وساتراً لها، وعورة الرجل هي ما بين سرته وركبته.

- ألا يكون اللباس شفافاً،حيث يُرى منه لون الجسد ويبين العورة.

- ألا يكون اللباس ضيقاً؛ فيصف بذلك عورة الرجل.

- ألا يكون اللباس فيه تشبه بالنساء ولباسهن.

- ألا يكون في اللباس تشبه بالكافرين اوما له صلة بذلك.

- ألا يكون اللباس مصنوعاً من الحرير.

- ألا يحتوي اللباس في نفسه على أمر محظور شرعاً، مثل: الإسبال، ولبس المعصفر، وما إلى ذلك.

- ألا يكون اللباس لباس شهرة او موضة.

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم