كيف تكون شخص ايجابي ومحبوب

الشخص الايجابي في الحياة هو شخصية محببة، وجذابة عند الجميع، وذلك لما ينثره صاحب هذه الشخصية من تفاؤل في الحياة، ممّا يؤثر على شخصيته، وعلى الآخرين من حوله، ويشحنهم بالطاقة الايجابية، تدفعهم لتجاوز العقبات، والسير قُدماً نحو تحقيق الطموحات، وعدم الالتفات إلى الوراء.


كيف تكون شخص ايجابي ومحبوب
كيف تكون شخص ايجابي ومحبوب

ما هي صفات الشخص الايجابي؟

الشخص الايجابي هو الشخص الذي يثق بالله ويشكره على كل ما يفعله له في السراء والضراء ويثق تمام الثقة أن كل ما يفعله الله له لصالحه حتى وإن كانت في الظاهر يشعر كما لو أنها ضررا له.


ولذلك نجد ان أصحاب الشخصية الايجابية متفائلون بإستمرار بالقادم ويشاركون في كل شيء بنفس الروح المعنوية المرتفعه مهما تعبىأو واجهتهم الصعاب فهو مؤمنون بالتقدم والتغيير وإن الله لن يتركهم .


الشخص الايجابي دائما يبحث عن حل للمشكلة فهو يرى بإستمرار نصف الكوب الممتليء على عكس الإنسان السلبي الذي دائما يتدمر ويرى فقط النصف الفارغ من الكأس وينظر إلى ما ينقصه أو إلى العواقب التي تواجهه ولا ينظر إلى ما يملكه وما حققه من نجاح .


إذا فالإيجابية تساعد الإنسان على بناء نفسه، وعلاقاته مع الآخرين، فيكون بناء النفس من خلال تطوير الذات بالتعليم، والعمل، والحفاظ على الصحة، والدين، ويكون بناء العلاقة مع الآخرين من خلال قربه من الناس، والتعامل والتواصل معهم بشكل مريح و نثر اليجابية من حولهم، وكل ذلك يسير بطريقة صحيحة إن كانت شخصية الإنسان إيجابية، فلن يقف عند المصاعب، بل سيمضي إلى الأمام ولن يوقفه شيء.


فكيف تصبح شخص ايجابي ومحبوب؟


فيما يلي سوف تتعلم كيف تصبح شخص إيجابي وتتمتع بالشخصية الإيجابية.
هنالك عدة أمور قد تفيد الشخص الذي يرغب ان يصبح شخص ايجابي، وهي عبارة عن نصائح على الشخص أن يتبعها، ويراعيها في حياته الشخصية وحياته مع الناس ويطوّر نفسه دائماً على أساسها، ويسير بشكل تدريجي، حتى يصل إلى النتيجة المرجوّة، وهذه النصائح هي كالتالي:


- تغيير طريقة التفكير


الشخص الراغب بالتمتع بالشخصية الايجابية يجب أوّلاً :


أن يغير طريقة تفكيره في الحياة، ويحاول زرع الأفكار الإيجابية في عقله، وتنميتها يوما بعد يوم، حتى تصبح جزءاً من عقليته، وبالتالي ينعكس ذلك على جميع تصرفاته في الحياة، ويؤثر أيضاً على طباعه، وتغيير صفات شخصيته للأحسن ويتحذث بشكل إيجابي.



- ترك الحزن


جاء في كتاب"لا تحزن" للدكتور عائض القرني قوله:


"اصنع من الليمون شراباً حلواً"، وفي هذه العبارة مغزى ومعنى رائع، وذلك في تحويل الخسائر إلى أرباح.

بمعنى:إن أعطاك أحدهم كوباً حامضاً من الليمون، قم بإضافة حفنة من السكر إليه، واجعله شراباً حلواً. وإن أهداك أحدهم ثعباناً، خذ جلده الثمين واترك باقيه، وهكذا

- تعزيز الثقة بالنفس


يجب أن يكون الشخص الذي يرغب في التمتع بالشخصية الإيجابية واشق من نفسه، وأن يكون مؤمنا بشخصيته، وأنّه إنسان ناجح، وأنّ أيّة خسارة تمر عليه في حياته ليست إلا تجارب، وخبرات لا بدّ من أن تساعده للنهوض مرة أخرى لتحقيق النجاح الذي يسعى إليه، فلا يتوقف عند الخسارات، بل عليه، حتى وإن اقتضى الأمر أن يبدأ من جديد ومن الصفر؛ فهذه هي الحياة، والإنسان لا يتعلم إلا من أخطائه، وعثراته، وتلك هي أفضل معاني الإيجابية في الحياة، لأنّ الوقوف عند الفشل والخسارة هي من صفات الإنسان السلبي، غير الواثق من نفسه، ومن ضمن العبارات التي تعزّز لدى الشخص ثقته بنفسه العبارات التالية:


أنا أحب نفسي، أنا معجب بشخصيتي، أنا ذكي، أنا ناجح، أنا محبوب، أنا أستطيع، أنا قادر وغيرها من العبارات


- التيقّن من أنّ مع العسر يسراً


يجب أن يعلم الشخص بأنّه وبإذن الله تعالى بعد جوعه سيشبع، وبعد سهره سينام، وبعد مرضه سيتعافى، وأنّ الغائب سيصل لا محالة، وأنّ الضال سيهتدي، وأنّ الظلام سينقشع، وأنّ النهار سيتجلى، فإن رأى الإنسان صحراء تمتد أمامه فليعلم بأنّ وراءها رياضاً خضراء، وأنّه لا بدّ من الأمان بعد الخوف، والسكينة بعد الفزع، وأنّ أفضل عبادة لله تعالى هي انتظار الفرج، وأنّه وكما قال عز وجل:

"إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً".

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم