كيف اتخلص من التذمر؟ اليك 7 إستراتيجيات للتخلص من هذه العادة

قد يعتبر الكثيرون أن الشكوى والتذمر أمر طبيعي بسبب الظروف التي يمر بها الإنسان، ولكن التذمر بشكل مستمر يؤثر سلبيا على الدماغ و الصحة الجسدية، فبسبب التذمر تحوم حولنا الأفكار السلبية والكآبة والشعور بعدم الرضا عن أي شيء في حياتنا.

كيف اتخلص من التذمر
كيف اتخلص من التذمر

كيف اتخلص من التذمر؟


فيما يلي اليكم بعض الخطوات الفعالة للتخلص من التذمر في حياتنا اليومية:


كن إيجابيا:

لكي تكون إيجابيا عليك بالتخلص من الأفكار السلبية وتغدية الأفكار الإيجابية في حياتك ويمكنك ذلك من خلال تغيير طريقة تفكيرك، وقد يكون تطبيق هذه الفكرة اصعب بكثير من قولها ولكن يمكن ان يصبح ذلك سهلاً عند زراعة فكرة إمكانية حدوثها في الواقع.

هناك الكثير من الأشخاص يتذمرون بشكل دائم حول عدم كون أطفالهم مثاليين ، أو عدم حصولهم على الوظيفة المثالية، أو من عدم حصولهم على شريك حياة مثالي،...

وبالتالي تجدهم دائما يتذمرون لأن حياتهم لم تكن على أكمل وجه كما كانو يعتقدون، ولكن يمكنهم تغيير ذلك من خلال تقبل فكرة أنه لا وجود للمثالية والكمال في هذه الحياة، ولن يتمتع أي شخص بهذه الميزة أبداً، فكل شيء لديه نواقصه.

ومن خلال زرع هذه الفكرة في دماغك وتغديتها وتقبل النواقص في حياتك وحياة من حولك، فإن ذلك سيقلل كثيرا من التوتر والتذمر.

تأقلم مع الأوضاع الجديدة:

من المؤكد في الحياة أن الأشياء لا يمكن تبقى على حالها الى الأبد، والتغيير قادم لا محالة. هناك بعض التغييرات السلبية التي قد تحصل في حياتنا اليومية بشكل مفاجىء، مثل فقدان وظيفة أو الانفصال عن شريك الحياة، ويمكن لهذه التغيرات ان تحدث أثرا سلبيا قويا على نفسية الإنسان، وللتخلص من الشعور المصاحب لمثل هذه الأمور كالتذمر و الحزن و الكآبة ، يجب على الإنسان أن يتقبل كل ما يحدث له وانه جزء من اللعبة ولا يمكن تغير الواقع بل علينا التأقلم معه و التكييف مع الأوضاع.

يمكن للإنسان أن يعتبر ما حدث له تجربة أخرى في الحياة وفرصة إيجابية للتجديد والتطوير، بدلاً من أن يكون عقبة تعرقله ولا يمكن تخطيها.

فمن الممكن أن يكون حزنك على تركك للوظيفة القديمة محطة انتقالية إلى ما هو افضل من ذي قبل، وظيفة أفضل، أو بدء عملك الخاص، أو تطوير مهاراتك ..

عيش اللحظة:

لا جدوى من القلق والتذمر حول المستقبل، لأننا نجهل ما سيأتي به و لا فائدة من التذمر من الماضي لأننا لا يمكننا تغييره، و كل ما عليك فعله هو أن تفكر في "الحاضر"، وهي اللحظة الحالية التي يجب عليك الاستمتاع بها.

إن التذمر حول ما حدث في الماضي أو الخوف مما قد سيحدث في المستقبل لا جدوى منه وهو تغدية الأفكار السلبية في دماغك، وبدلاً من أن تصرف كل طاقتك في التذمر والتفكير فيما حدث وما قد يحدث، استغل هذه الطاقة في عيش الحاضر و استمتع باللحظة وتفادى الوقوع في أخطاء الماضي وحاول التصرف بشكل صحيح في حاضرك ومستقبلك.

يمكنك فعل ذلك من خلال قراءة كتب تطوير الذات، أو تعلم لغة اجنبية جديدة، أو تعلم مهارات جديدة.

لا تخجل من قول "لا":

كن حازما وعود نفس على أن تقول للآخرين "لا" فيما لا يعجبك، بدلاً من التذمر من أمر ليس لديك القدرة على القيام به بعد قبوله.

تعلم لغة الجسد حتى تساعدك في إظهار حزمك للآخرين، فالثقة بالنفس تظهر في لغة جسدك أذا كنت تقف بشكل مستقيم، أو المصافحة بحرارة..، وتجنب الخجل الزائد الذي سيضعك في مواقف محرجة، كن واثقا من نفسك وضع حدوداً للأخرين ولا تسمح لهم بتعريضك لمواقف تجعل منك شخصا متذمرا.

لا تحكم على الآخرين من افعالم:

تذكر دائما ان جميع الأشخاص بما فيهم أنت خطاؤون، ولا تحكم على الأشخاص من خلال اخطائهم، يجب أن تحذف من قاموسك جميع العبارات التي قد تضعك في دائرة التذمر من تصرفات الآخرين، مثلا، لا تقول: " فلان قام بكذا لأنه بالتأكيد لا يثق بي.."

أو "أن فلان تصرف كذا لأنه متكبر"، أنت بذلك حكمت على الآخرين..

عندما تأتيك فكرة الحكم على الآخرين في موقف ما، حاول أن لا تغذي هذه الفكرة، وتخلص منها بإشغال نفسك بما هو مفيد لوقتك وكن شخص إيجابي.

ابتعد عن المتذمرين:

لا عيب في أن تكون شخصا أنانياً قليلاً، وأرفض الاستماع لشكوى وتذمر أي شخص و ابعد عنهم، حتى لا تتأثر بهم، وتنتقل اليك عدوى التذمر و الأفكار السلبية.

طور حياتك وتقدم إلى الأمام:

لا تسمح لعقبات الحياة مهما كان نوعها: الطروف او الأشخاص... أن تمنعك من التطور والتقدم الى الامام لما هو أفضل في حياتك، ولكن ليس هناك أي عذر يمنعك من القضاء على الظروف السيئة أو الابتعاد عن الأشخاص ذو التفكير السلبي.

تذكر أن كل شيء سيمضي كذلك الحال بالنسبة لجميع المواقف في الحياة سواء كانت جيدة أو سيئة فهي ستمضي، ولا يمكنها أن تستمر للأبد، ستأخذ وقتها وتمضي، والأكثر من ذلك فأنت من يتحكم في مدة بقائها وتأثيرها عليك من خلال طريقة تفكيرك بها، فإذا فكرت فيها بطريقة سلبية، ستبقى هذه الظروف ملازمة لك لفترة اطول، وستؤثر على كل جوانب حياتك النفسية والاجتماعية وحتى المادية، أما لو فكرت فيها بطريقة إيجابية، فبالتأكيد ستجتازها وستبحث عن كيفية التخلص منها.

اللجوء إلى الله والدعاء:

وأخيرا، للتخلص من التذمر عليك بالدعاء و حسن الظن بالله و تذكر دائما قول الله تعالى في التذمر في الإسلام :" وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ".

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم