كيف اصبح مليونير قبل سن الثلاثين

هل تسألت يوما كيف كيف اصبح مليونير؟ سؤال يحيرك كما يحير الملايين من الناس حول العالم، اليس كذلك؟!كيف اصبح مليونيركيف اصبح مليونير

لا يمكن إنكار أن العالم مليء بأشخاص أثرياء جدا رغم أن سنهم لم يتجاوز الثلاثين بعد. بل أن هناك من اصبح مليونير وهو لا يزال في فترة المراهقة. فما هو إذن سر هؤلاء المليونيرات الشباب؟ وكيف استطاعوا تحقيق كل تلك الثروات؟

كيف اصبح مليونير قبل سن الثلاثين
كيف اصبح مليونير في سن مبكرة


كيف تصبح مليونير قبل الثلاثين؟

إذا كنت من اولائك الذين يرغبون في ان يصبح رصيدهم المالي مكون من عدد من 7 ارقام، كل ما عليك هو قراءة هذه النصائح الذهبية التي وردت على لسان اثرياء العالم الذين جمعوا ثروتهم الضخمة واصبحوا مليونيرات في سن مبكرة وبالاعتماد على أنفسهم فقط،. وعلى الرغم بأننا لن نضمن لك بأن هذه النصائح ستجعلك مليونيرا بمجرد قراءتها و العمل بها، إلا أننا متأكدين من انك ستحقق نجاحا ماليا لم تكن لتحلم به اذا اتبعت هذه النصائح في الثقافة المالية.


كيف تصبح مليونير قبل الثلاثين في 11 خطوة فقط:

إذا كنت صادقا في طموحك ومصر كل الإصرار على ان تكون مليونير، ومستعد لعمل كل ما يستوجبه تحقيق حلم الثراء، فإليك هذه 11 خطوة ستقفز بك من قاع الافلاس إلى قمة الثراء:


1. ركز على زيادة دخلك:

خلال البيئة الاقتصادية الحالية لا يمكنك أن تقتصر فقط على التوفير من دخلك لتصبح مليونيرًا" هذا ما قاله 'جرانت كاردون"، المليونير الذي تحوّل من شخص مفلس ومثقل بالديون في عمر الـ21 إلى مليونير عصامي في سن الـ30، وتابع كلامه :''الخطوة الأولى لتصبح مليونير هي التركيز على زيادة دخلك على دفعات و تكرار ذلك مرارًا''. وأضاف “لقد كان دخلي 3000 دولار في الشهر فقط، وبعد تسع سنوات أصبح دخلي حوالي 20,000 دولار في الشهر''.


عموما، اكتساب المزيد والمزيد من المال هو أمر يسهل قوله ولكن يصعب تطبيقه، ولكن معظم الأشخاص يتمتعون بخيارات متعددة للوصول إلى هذا الهدف، كاكتشاف طرق تحصيل دخل إضافي الى دخلك الأساسي، أو البحث عن الوظائف ذات الرواتب العالية، أو البدء باتخاذ أولى الخطوات على طريق التحول إلى فئة رجال الأعمال او بدء مشروعك الخاص...


2. إصنع مصادر دخل متعددة:

تتمثل إحدى طرق زيادة الدخل في زيادة مصادر الدخل لديك، حيث وجد الخبير المالي جيم توماس كورلي في دراسته التي استمرت لمدة خمس سنوات أن أغلب أصحاب الملايين العصاميين، اعتمدوا على مصادر متعددة للدخل، فقد اعتمد 65% منهم على 3 مصادر، 45% منهم على 4 مصادر، بينما اعتمد 29% منهم على 5 مصادر أو أكثر.

يمكن أن تعتمد في مصادر الدخل الإضافية الاستثمار في العقار، و الاستثمار في الاسهم، و بدء مشروع صغير، أو شراء ملكية عمل تجاري بالمشاركة مع صديق.

يقول الخبير المالي كورليز "يبدو بأن وجود ثلاثة مصادر للدخل او اكثر هو الرقم السحري ليصبح الشخص مليونير في سن مبكرة وفق ما تبيّن لي في دراستي للاثرياء عصاميين، كما ان توفير المزيد من روافد الدخل يجعل وضعك المالي أكثر أمنًا''.

3. ادَّخر المال لتستثمره ولا تدخر المال لمجرد التوفير:

يقول كاردون: ''السبب الوحيد الذي يجب أن تدخر المال لأجله هو لاستثماره، إبدأ ذلك من خلال وضع مالك في حسابات مؤمنة ولا تقم بإنفاق هذا المال ولا حتى في حالات الطوارئ.

راتبك سوف يزيد مع طوال حياتك المهنية ، وبالتالي ينبغي أن تزيد من كمية المبلغ الذي تدخره بمرور الوقت. والمرحلة الأصعب كي تصبح مليونيرًا تكمن في اتخاذ قرار باستثمار جزء من الدخل استثمارا طويل الأمد، لأن ذلك له مفعول السحر في تحقيق عوائد مرتفعة وتحقيق الحرية المالية في المستقبل.

إن المفتاح الذهبي للإدخار الناجح هو ان تقوم دائمًا بتوفير المال وجعل هذه العملية تلقائية، فبهذه الطريقة لن تستطيع أن ترى هذا المال الذي توفره من أجل استثماره لاحقا، وستتعلم كيفية العيش بدونه - مقتطف من كتاب اغنى رجل في بابل.

4. لا تتباهى:

الشباب هم الفئة اﻷكثر إهدارا للمال و الأكثر ترددا على المحلات التجارية الكبيرة لشراء ملابس الماركات العالمية و الأكسسوارات وأشياء أخرى ليسو في حاجة اليها.

لا يمكنك ان تصبح مليونير في سن مبكرة وأنت تنفق كل ما تكسب، فمن دون ادخار لا يمكنك أن تصبح غنيا أو حر ماليا، وستظل حياتك كلها على نفس المنوال : بدخ وإنفاق في أول الشهر ثم أزمة مالية خانقة في آخره.

لا تشتري الأشياء الباهظة الثمن فقط لكي تتباهى على الأخرين وتظهر لهم بأنك ثري. فالأغنياء العصاميون يدركون جيدا قيمة المال، لذلك لا يشترون اللباس الفاخر و السيارات الجميلة الفاخرة والمنازل الفخمة، حتى يتأكدون من وجود مشاريع ضخمة تدر عليهم المال الكثير و تجعلهم لا يشعرون بثقل تلك النفقات الكبيرة.

ما دمت شابا و لم تصل بعد إلى الحرية المالية، حاول أن تركز انتباهك إلى كيفية كسب المال والمزيد منه و إعادة استثمار ارباحك.


5. غير طريقة تفكيرك في المال:

يقول المليونير ستيف سيبولد :''الوصول إلى الغنى يبدأ بالطريقة التي تفكر بها، وما الذي تؤمن به حول صنع المال، إن السر في الوصوصل الى الغنى لطالما كان ثابتًا: طريقة التفكير''.

ففي الوقت الذي يعتقد فيه أغلب الأشخاص بأن الوصول إلى الثراء هو ضربة حظ و أمر خارج عن حدود سيطرتهم، يؤمن الأغنياء بأن كسب المال وتحقيق الحرية المالية هو امر يخصهم ويمكن التحكم فيه بدأ بطريقة التفكير و ما تؤمن به.


6. استثمر في نفسك:

يقول المليونير هيوز : ''أكثر الاستثمارات الأمنة التي قمت بها هي الاستثمار في ذاتي'' ويضيف ناصحا: '' إقرأ ما لا يقل عن 30 دقيقة يوميًا في كتب الثقافة المالية، استمع إلى الإذاعة أثناء القيادة، وابحث بشغف عمّن يوجهك، فلا يكفي أن تكون متفوقًا في مجال عملك فقط، بل عليك أن تجمع من كل بستان زهرة وتكون قادرًا على التحدث في أي موضوع سواء أكان ماليًا، سياسيًا، أو حتى رياضيًا، بالمختصر استهلك المعرفة كالهواء الذي تستنشقه، وقم بوضع التعلم نصب عينيك قبل كل شيء''.

ولا استغراب في أن الكثير من أثرياء العصر الحديث الناجحين هم من القرّاء الشرهين، فمثلًا يكرّس بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت و وارن بافيت حوالي 80% من يومهم للقراءة.

7. راتبك الثابت لن يجعل منك غنيا:

يقول سيبولد: ''لا يمكننا أن ننكر وجود أشخاص ناجحين حول العالم ممن يحاربون على مدار الساعة لقبض رواتبهم، ولكن هذا أبطأ طريق للحرية المالية، رغم أنه أكثرها أمانًا، ولكن عظماء الثروة يعرفون بأن العمل لحسابهم الخاص هو أسرع طريق إلى الثروة''.

هذا صحيح، فالأغنياء يعملون لحسابهم الخاص وهم من يقومون بتحديد حجم راتبهم.
ففي الوقت الذي يقوم فيه الأغنياء بافتتاح الشركات وبناء الثروات، يستمر الناس العاديون الموظفين بقبول الرواتب الثابتة ويفوتون على أنفسهم فرصة تجميع ثروات كبيرة وتحقيق الحرية المالية.

يضيف سيبولد: ''يضمن معظم الأشخاص لأنفسهم حياة خمول مالية من خلال استمرارهم بالعمل في وظيفة براتب متواضع وأجر سنوي لا يرتفع إلا قليلا''.

8. ضع الأهداف وتخيّل طريقة تحقيقها:

إذا كنت من اولائك الذين يرغبون في كسب المزيد من المال وتريد أن تصبح مليونير ، فعليك أن تضع اهدافًا واضحة ومن ثم يجب عليك وضع خطة محكمة لكيفية تحقيق لهذه الأهداف، فالمال لن يأتي بالتمني، بل عليك أن تجتهد للحصول عليه.

9. رافق الأشخاص الذين يتقاسمون رؤيتك:

يرى ''كارنيجي'' المليونير العصامي، الذي بدأ من الصفر قبل أن يصبح أغنى رجل في الولايات المتحدة، أن الفضل في ثروته كان لأمر واحد وهو: العقل الجماعي.

الفكرة هنا هي أنه يجب أن تحيط نفسك بالأشخاص الذين يتقاسمون معك رؤيتك ولديهم نفس الهدف، لأن تجميع عدة عقول ذكية ومبدعة سوف ينتج عنه أمور أفضل من الاقتصار على عقل واحد فقط.

بالإضافة إلى ذلك، فالشخص يصبح تمامًا كالأشخاص الذين يصاحبهم، ولهذا السبب بالضبط يميل الأغنياء عادة لمصادقة بعضهم البعض في النوادي ...

10. اسعى لأهداف كبيرة:

قال كاردون : ''أكبر خطأ مالي اقترفته هو أنني لم أفكر بأفكار كبيرة بما فيه الكفاية، أشجعكم على السعي لتحصيل أكثر من مليون دولار، فلا يوجد نقص في الأموال على هذا الكوكب، انما النقص حاصل فقط في الأشخاص الذين لا يفكرون في أفكار كبيرة بما فيه الكفاية''.

11. كن حاسمًا:

ينصح المليونير الشاب ''تاكر هيوز'' ، الذي أصبح مليونيرا عندما بلغ عمره 22 عاما فقط، بتجنب الحيرة المتمثلة في عدم اتخاذ القرارات الحاسمة. 

ويؤمن بأن هناك كمية محدودة من الانتباه اليومي، لذلك ينصح بتوفير المجهود العقلي للقرارات الحاسمة، وجعل باقي قرارات الحياة اليومية الروتينية أتوماتيكية. عللى سبيل المثال، اختيار ملابس العمل ونوع طعام الإفطار، هذا لكي لا تستهلك مجهودا عقليا على حساب القرارات المهمة الأخرى، الشيء الذي قد يؤدي إلى التشتت وضعف الانتباه والتركيز.

وأخيرا، أنت الآن أصبحت تعرف كيف تصبح مليونير في سن مبكرة وعلى الأرجح أدركت انه بإمكانك بالفعل كيف تحقق الحرية المالية.

فقط عليك أن تسعى خلف طموحك واهدافك و لا تعتقد ان الثراء هو امتياز يعطى للاشخاص المحظوظين فقط. بل انت أيضا يمكنك ذلك يمكنك ان تكون غنيا اذا كنت على استعداد لتقديم خدمة ومنفعة للاخرين.

أحدث أقدم