4 أشياء يعشقها الرجل ولا يبوح بها للمرأة

أشياء يعشقها الرجل ولا يبوح بها للمرأة. بلا شك يشعر الرجال بعاطفة واستثارة كبيرة لكل جسد المرأة، وبالخصوص إذا كان الجسد مستورا فيحب الرجل ما يظهر.
لذلك نجد أن إبراز أقل مساحة من جسم المرأة المستور يمكن أن يجذب انتباه الرجل ويلفت أنظاره.

أشياء يعشقها الرجل ولا يبوح بها للمرأة
أشياء يعشقها الرجل ولا يبوح بها للمرأة

أشياء يعشقها الرجل ولا يبوح بها للمرأة:


يستطيع الرجال رؤية الجمال في أجساد النساء على اختلاف ألوانهنّ وأعمارهنّ وأشكالهنّ.

جسم المرأة تشكيل محبب للرجال، ويفضل أن يراه دائمًا ولو على شكل رسم أو صورة فوتوغرافية أو ظلًا على شاشة التلفاز أو الهاتف.

وهذه النقطة بالتحديد هي التي تدفع غريزة الرجل إلى الزواج ومن ثمّ إنجاب الأبناء واستمرار النسل وهكذا

ومع تعلّق الرجال بجسد المرأة وشكله، ورغبتهم الشديدة في الاقتراب منه وملامسته أو رؤيته عاريًا فإن الرجل يعشق في المرأة تحديدا أربعة أشياء أساسية.

وهذه الأشياء الأربعة تثير الرجال سواء كان مغطاة أو متعرية، في الفراش أو خارج البيت، في كل وقت ولأي رجل:

1- الصدر:


لا يختلف الكثيرون على أن صدر المرأة يأتي دائمًا في مرتبة متقدمة في ترتيب ما يحبه الرجال في جسم المرأة.

وقد يتختلف الذواق من رجل الى آخر حول الشكل المثالي للصدر لكنهم في النهاية يحبون الصدور الممتلئة، كما يحبون أن يروا الفراغ بين النهدين الشيء الذي يعدونه مثيرًا للغاية.

كما يتفق جميع الرجال في العالم دون استثناء أن الصدر المتماسك أجمل بكثير من الصدر المترهل، ويعدونه معيارًا متقدمًا في الإثارة على معيار الحجم.

لا توجد نظرية علمية او دراسات ميدانية تجيب على السؤال لماذا يحب الرجل صدر المرأة؟ وإن كان البعض قد خمّن بعض الأسباب لذلك ومنها:

يرى بعض علماء النفس أن الأمر يتعلق بالهرمونات التي يفرزها ثدي الأم أثناء الرضاعة!

وأنّ هذه الهرمونات تؤسس لما يشبه العلاقة الدائمة بين الرجل الذي رضع رضاعة طبيعية بعد ولادته وبين أثداء النساء عمومًا.

في حين ترى دراسات أخرى أن الأمر نفسي فقط، إذ يمثل ثدي المرأة أحد أبرز الاختلافات البيولوجية بينها وبين الرجل، ومن ثم فإن الرجل ينجذب إلى هذا الاختلاف.

ويدعم هذا الرأي ما جاء على لسان إحدى السيدات في استبيان أجري حول أسباب حب المرأة للعضو الذكري، فقالت " أحب العضو الذكري للرجل لأنه لا يوجد لديّ ما يشبهه، إنّه شيء مختلف أحب ملامسته والتعرف عليه" .

2- المؤخرة :


من المتفق عليه بين الرجال كذلك أن الأرداف هي أكثر المناطق استراقًا للنظرمن طرف الرجال، فبحكم موضعها التشريحي يمكن للرجل أن يراقبها طويلًا دون أن تلاحظه المرأة.

وكما هو الحال بالنسبة لحجم صدور النساء، فإن أذواق الرجال تختلف كذلك حول مقاييس الأرداف المثالية.

ففي حين يفضل بعض الرجال الأرداف الصغيرة الملفوفة، يرى البعض الآخر أن المؤخرات الأكبر حجمًا هي الأحق بالإعجاب.

ولتفسير أسباب حب الرجل لمؤخرات النساء، أشارت بعض الدراسات العلمية اللطيفة إلى أسباب حب الرجل لمؤخرات النساء، وجاء من ضمن هذه الأسباب:

- أن الإعجاب بمؤخرة المرأة قديم قدم الإنسان نفسه، ويرجعه البعض إلى عصور ما قبل التاريخ حيث سجلت بعض الرسومات نساء بانحناء أرداف بزاوية 45.5 درجة كإشارة إلى النساء الأكثر خصوبة.

- وفي المقابل يرى بعض الباحثين أن انجذاب الرجال إلى مؤخرات النساء ليس حقيقيًا، فالرجل ينجذب إلى التناسق بين العمود الفقري وبين الأرداف.

وأنّه كلما ظهر تجويف الظهر في تشكيل مثالي مع المؤخرة، كان ذلك أكثر استثارة للرجل.

3- البطن المسطحة:


بالحديث عن أن الرجل يعشق أربعة أشياء في جسم المرأة، لا بد من ذكر البطن المسطحة التي تخلو من الانتفاخ وتكدس الدهون.

يحب الرجال بشكل كبير البطون المنحوتة بشكل جميل ومثير حيث يمكن للرجل أن يرى تناسق جسد المرأة دون نفور.

تمثل منطقة المعدة المنحوتة للرياضيات والممثلات نقطة إثارة كبيرة للرجال ويرغبون دومًا أن تحصل زوجاتهم على بطون مشابهة لبطون الممثلات.

4- العينان:


هل تعلم ان نقطة ضعف الرجل في جسم المرأة ليست دائما شهوانية، فالعينان مثلًا يمكن أن تذيب أكثر الرجال صلابة.

ينظر بعض الرجال إلى عيون النساء على أنها نوافذ لأرواحهنّ، تعكس ما يدور داخلهن ويمكن للمرء أن يكتشف من وراء النظرة كل الكلام المسكوت عنه.

في حين يعتبر بعض الرجال أن نظرة العينين المغوية أكثر إغراء من تعري جسد المرأة، وأن الشهوة الصارخة في عين امرأة أقوى من أي كلام.

ويعرف الرجال أن النساء الذكيات يحسن استخدام عيونهن سواء للتدلل، أو الرغبة أو لجذب الرجال.

قد يعجبك أيضا:
أحدث أقدم