اسرار المال: ثلاث قواعد لمحو الأمية المالية

اسرار المال: ثلاث قواعد لمحو الأمية المالية 


اسرار المال - أسرار المال في القرآن
اسرار المال

النجاح المالي ليس فقط لأصحاب الدخل المرتفع ولا يقتصر على اشخاص دون آخرين بل هي لعبة، الجميع يخوضها والأغلب يخسر فيها للأسف الخاسرون فيها هم الجاهلون بـ اسرار المال.


بذل أن يسعى المرء لتنمية وعيه المالي و أن يسلك طريق النجاح المالي الصحيح وإكتشاف اسرار المال، تجد أن الكثير من الناس لا يعنيهم إلا خطط الثراء السريع و الطرق السريعة لكسب المال.


  إن كنت لا تزال تسارع للحصول على الدخل الذي سينقلك الى حال أفصل من الاستقرار المالي فأنت لا شك تحتاج الى تنمية ذلك الجزء من وعيك المتعلق بالمال يعني أنك تحتاج الى تنمية ثقافتك المالية و في هذا المقال سنقوم بمساعدتك في محو الامية المالية وسنطلعك على أهم ثلاث قواعد أساسية في الثقافة المالية واسرار المال: 


1 -  فرق بين الأصول و الخصوم 


على بساطة هذه القاعدة تجد عموم الناس يجهلونها ولهذا يعانون ماليا ويسقطون فريسة الديون و الإفلاس والفقر.


إن الأصول هي كل ما يضع المال في جيبك وبمعنى آخر هي كل أنواع مصادر الدخل، أما الخصوم والتي تسمى أيضا بالإلتزامات فهي الأشياء التي تخرج المال من جيبك وبمعنى آخر هي كل أنواع النفقات والمصاريف وهكذا فإن مقدار الثراء المالي يكون بقدر العوائد التي تحققها كل الأصول مقارنة بمقدار المصاريف القائمة على الخصوم. كلما وجهت المال لشراء الأصول كلما زادات فوائدها وكلما زاد التدفق المالي.


ولكن يزداد نموك المالي فقط بمقدار تفوق هذا التدفق المالي على حساب نزيف النفقات والمصاريف وفي الجانب الأخر نجد الأشخاص الذين لا يستثمرون في الأصول أي الجاهلون بأسرار و قواعد المال، عادة ما يتجهون دائما الى شراء الكمليات و الرفهيات كلما سمح دخلهم بذلك هم أكثر عرضة للوقوع في الديون و الأزامات المالية. 


أفضل 10 كتب الثقافة المالية وريادة الأعمال

2 - الوظيفة وحدها لن تحقق الثروة 


إن قضاء عمرك في الكدح في الوظيفة للحصول على المال والذي يتسرب من يديك بنفس سرعة حصولك عليه، ليس دليل على الذكاء ابدن، امان الوظيفة و دخلها القار ما هو إلا وهم لا وجود له زرعه اباؤنا في عقولنا من غير وعي ظنًا منهم بأنها الملاذ الأمن والحصن المنيع ضد مفاجأت الزمن وهم ايضًا ورثوها عن ابائهم.


مهما إرتقيت في وظيفتك فسيأتي يوم تصبح فيه عجوزا بلا فائدة يجب تغيرك. الوظيفة في الحقيقة هي ورقة الثوت التي يستر بها الكسالى و الفاشلون عورة عجزهم عن الكسب من مصادر الرزق الواسع، ولكن يمكن أن تكون ذكاءًا إذا كانت موقتة ومرحلة إنتقالية وبأهداف غير المال كالخبرة مثلا ثم تركها لشخص آخر يبدأ منها حياته لينطلق نحو أراضي الله الواسعة.


بينما تسعى الأغلبية الساحقة الى تسلق السلم الوظيفي تحاول قلة قليلة إمتلاك السلم كله فإلى أي فئة تنتمي أنت؟ هل بدأت تتقن أسرار الحصول على المال؟؟



إقرأ أيضا:
إذا أردت أن تصبح غنيا أهرب من الوظيفة


3 - تعلم كيف تجعل المال يعمل من أجلك

 

الإشكالية المالية لدى عامة الناس هي أنهم يتعلمون المهارات التي تمكنهم فقط من العمل من أجل المال بينما لا يتعلمون كيف يجعلون المال يعمل لديهم، لذلك فإن أول خطوة ينبغي القيام بها هي البدء في التعلم والإطلاع على عالم الإستثمار، لن تحتاج الى معارف إقتصادية معقدة لكي تنجح في الإستثمار ولكن لا تقفز في المجهول على آمل الربح السريع ولا تستثمر أموالك في أمور لا تفهم فيها إطلاقا.


في الواقع إن الإستثمار بذكاء وحكمة ليس بالأمر السهل إلا أنه يمكنك إستثمار مالك لو تحليت بالصبر وأكتسبت المعرفة والمهارات اللازمة.


قد لا تملك المال الآن إلا أنك تملك الوقت وقد تملك الكثير منه وأنت حر في أن تصنع به ما تشاء والأفضل لك أن تسثمره في تعلم قواعد وقوانين المال و تعلم ما يفيدك في زيادة دخلك و في زيادة قدرتك على الإستثمار.


إن الطريق الى الحرية المالية ليس سهلا فبمجرد أن تخطو أولى خطواتك على هذا الطريق ستقابل عائقًا تلو عائق، يصاب الكثير من الناس الإحباط ويستسلمون سريعًا بينما يقاوم الأخرون لفترة ولكن دون نتائج ثم يستسلمون بعدها، إن القلة المثابرة فقط هي التي يمكنها التقدم و تحقيق طموحاتها المالية.


لا تدخل معترك الحياة خائفا من أن تفشل بل ادخل معترك الحياة لكي تفوز. 


أحدث أقدم